مصر والسعودية والأمم المتحدة يناقشون التطورات الأخيرة في القدس

عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري ، اليوم الاثنين ، اجتماعا هاتفيا مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان ، في إطار التنسيق والمشاورات الجارية بين البلدين.

وتناول الحديث التطورات الأخيرة في القدس ، إضافة إلى مناقشة مستجدات الأوضاع الإقليمية ، وإجمالي القضايا المتعلقة بموضوع العلاقات الثنائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية ، أحمد حافظ ، إن الجانبين ناقشا التطورات السريعة في فلسطين ، والتوغلات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى المبارك.

وأطلع شكري نظيره السعودي على السند المصري في هذا الشأن ، مؤكدا ضرورة تحمل إسرائيل مسؤولية وقف مثل هذه الانتهاكات. يجب أن يتم ذلك وفقًا لقواعد القانون الدولي وتوفير الحماية اللازمة للمواطنين الفلسطينيين.

كما أيد الوزيران رفض جميع الممارسات غير الشرعية التي تهدف إلى النيل من الحقوق الفلسطينية المشروعة. وأضاف حافظ أن الوزيرين بحثا أيضا تطورات الوضع الإقليمي.

وكان هناك اتفاق في الحديث على ضرورة إعطاء الأولوية للحلول السياسية لجميع الأزمات الإقليمية بما يضمن تعزيز الاستقرار ويحترم جميع الأطراف قواعد القانون الدولي.

كما تناول الاتصال سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة العربية السعودية ، وتعزيز تنميتها في مختلف المجالات. ونفذت أحكام القيادة السياسية في البلدين ، بما يعكس علاقات الأخوة التاريخية القوية التي توحد الشعبين الشقيقين.

كما تلقى شكري اتصالا هاتفيا من المبعوث الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط ، تور وينسلاند ، أشار الأخير إلى استعداده لإجراء المكالمة قبل حضور مشاورات مجلس الأمن الدولي للتعامل مع التطورات في القدس والأراضي الفلسطينية.

وأطلع وونسلاند شكري على علاقته مع الجانب الإسرائيلي للسيطرة على الأوضاع في القدس ومحيط المسجد الأقصى. وذلك للسماح للمصلين بإقامة الصلاة في المسجد بحرية ، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المسجد والمشاعر المقدسة في المدينة.

READ  حقائق أستراليا تسليم سعودي لزوجته | كانبرا تايمز

وأكد شكري مسؤولية الحكومة الإسرائيلية في تأمين الأوضاع في القدس وإبقائها تحت السيطرة. كما عرض الاتصالات الواسعة التي تجريها مصر ، ورفض الإجراءات ضد المصلين.

وأشار الوزير إلى التحركات العربية وأعد لاجتماع مجلس الجامعة الوزاري أمس.

من جهة أخرى ، عقد شكري اجتماعا بمقر وزارة الخارجية مع السفير تريك تايل رئيس البعثة المصرية في رام الله.

وسيطلع ذيل شكري على آخر المستجدات في القدس سواء كانت متعلقة بهجوم قوات الاحتلال على المسجد الأقصى أو بأحداث حي الشيخ جراح بالقدس.

ونقل شكري رسالة دعم لعودة الفلسطينيين ، مؤكدا أن مصر ستواصل بذل الجهود لوضع حد لهذه التطورات بشكل سريع.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *