سعر الدولار في العراق اليوم الثلاثاء 29 كانون الأول 2020

ارتفع متوسط ​​سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ، اليوم الثلاثاء ، 29 كانون الأول 2020 ، في تعاملات مصرفية ، على خلفية نقص العملة الأجنبية.

خفض البنك العراقي الاسبوع الماضي قيمة الدينار مقابل الدولار الى مستوى 1460 دينارا للدولار في البنوك المحلية وصرف العملات.

أفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية ، وكالة الأنباء العراقية الرسمية ، أن سعر بيع الدولار ، مقابل الدينار العراقي ، في بورصة الكبة ببغداد (البورصة المحلية في العراق) ارتفع إلى نحو 1431 ديناراً مقابل 1419 ديناراً يوم الاثنين.

الأسواق المحلية

ارتفع الدولار في الأسواق المحلية ، اليوم الثلاثاء ، إلى 1440 دينارا للشراء ، و 1420 دينارا للبيع.

انخفاض في المبيعات الرئيسية

وسجل البنك المركزي العراقي ، الثلاثاء ، انخفاض مبيعات العملات الأجنبية ، ولليوم الثالث على التوالي ، بشكل ملحوظ.

وبحسب النشرة اليومية للبنك المركزي ، فإن “البنك شهد خلال مزاده بيع وشراء العملات الأجنبية ، الثلاثاء ، تراجعا مبيعاته بنسبة 55.89٪ لتصل إلى 15.047 مليون دولار ، غطاها البنك بسعر أساس قدره 1460 دينارا للدولار”.

وتوزعت المبيعات بين حوالي 14.848 مليون دولار ، لغرض زيادة الأموال في الخارج على شكل حوالات وائتمان ، فيما بلغت المبيعات النقدية نحو 1.2 مليون دولار.

وبحسب النشرة اليومية ، لم تعرض 10 بنوك وشركة سمسرة واحدة بيع الدولار في المزاد.

ويبيع البنك المركزي الدولارات مقابل المبالغ المحولة إلى حسابات مصرفية في الخارج ، وكذلك البيع النقدي بسعر 1460 دينارا للدولار ، تنفيذا لقراره الأخير برفع سعر الصرف.

عجز في الميزانية

وتجاوز إجمالي العجز المخطط في الموازنة الاتحادية لعام 2021 بحسب المسودة المسربة 58 مليار دينار ، فيما اتسعت فجوة التمويل إلى أكثر من 35 مليار دينار.

READ  تراجعت الأسهم الأوروبية وسط مخاوف من حدوث انتعاش بطيء بسبب الموجة الثانية من وباء كورونا

وبحسب مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2021 ، فقد تم حساب الإيرادات المقدرة من صادرات النفط الخام على أساس سعري 42 دولاراً للبرميل ، بمعدل تصدير 3.25 مليون برميل يومياً ، منها 250 ألف برميل يتم تصديرها من إقليم كردستان.

نرحب بصندوق النقد الدولي

رحب توكير ميرزاييف رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في العراق بالموافقة على مشروع موازنة 2021 وخفض سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار ، واصفا إياها بـ “إجراءات تعاقدية لتنفيذ إصلاحات مالية مهمة”.

وأوضح أن “وباء كورونا والانخفاض الحاد في أسعار النفط والإنتاج أدى إلى تفاقم الهشاشة الاقتصادية في العراق”.

شدد صندوق النقد الدولي على ضرورة أن يتخذ العراق إجراءات إصلاحية “عميقة” لاستعادة وضعه الاقتصادي.

وحث الصندوق على أن الإصلاحات يمكن أن تؤمن التزامات العراق المالية على المستويين المحلي والخارجي ، مع التأكيد على التزامه تجاه بغداد بتقديم الدعم والمساعدة بشأن هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *