ستستمر خسائرنا وسيأتي الأسوأ بعد

مصدر: دبي – السيد محمد

قال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية إن الأسوأ على وشك أن يأتي للشركة التي تضررت أعمالها بشدة في خضم تفشي وباء كورونا وسط تراجع حاد في الطلب وتراجع المبيعات وتعطيل عشرات الخطوط الجوية المتجهة إليها.

وأضاف الباكر ، في مقابلة مع قناة CNBC ، أن استمرار الوباء سيلقي بظلاله على شركته والطيران بشكل عام ، مشيرًا إلى صعوبة التعافي لأعمال الشركة والطيران قبل عام 2024 ، في ظل الإجراءات التقشفية التي اتخذتها الحكومات للحد من انتشار الفيروس.

تكبدت الخطوط الجوية القطرية خسائر تقدر بنحو 1.9 مليار دولار في السنة المالية 2019-2020 نتيجة الوباء ، وهي خسائر قياسية للشركة في وقت أشار فيه الباكر إلى أن هذه الأرقام لن تكون نهاية قطار خسائر شركته ، مع توقعات مستقبلية.

وقال: “أود إخباركم أن خسائرنا ستستمر حيث ستستمر كل رحلة في تسجيل الخسائر مع حقيقة أن عدد الركاب المتاحين للسفر يتناقص باستمرار … أو أن هناك عددًا كبيرًا من الركاب يقودهم كما يحدث معنا الآن ، لكن الرحلات باتجاه واحد “الطيران حول العالم. أغلق أبوابه بسبب الطاعون”.

ودعا الباكر إلى استمرار الدعم الحكومي لشركته ، وقال إن كل حكومة في العالم يجب أن تدعم شركات الطيران التابعة لها في الدور المهم الذي ستلعبه في دعم الاقتصاد الوطني.

وتلقت الخطوط الجوية القطرية حزمة مساعدات حكومية تقدر بملياري دولار لتعويض خسائرها واستمرار عملها الذي تضرر بشدة من الطاعون ، فيما أشار الباكر إلى أن شركته ستحتاج إلى مزيد من الدعم في الأشهر المقبلة إذا استمرت الإغلاقات.

READ  العوامل المؤثرة على سوق تداول الأسهم

والخسائر التي تكبدتها الشركة في العام المالي الماضي المنتهي في مارس الماضي هي خسائر سنوية متتالية ، حيث تكبدت خسائر بلغت 69 مليون دولار في 2017 ونحو 639 مليون دولار في 2018.

اضطرت قطر إلى تسريح نحو 20٪ من قوتها العاملة بسبب أوبئة الطاعون ، في وقت تشير المؤشرات إلى موجة جديدة من الخسائر والتسريح بسبب تداعيات كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *