Connect with us

الاقتصاد

يلتقي الدكتور ثاني الزيودي بوزراء التجارة والزراعة والسياحة البرازيليين حيث تسعى البلدان إلى تعميق العلاقات التجارية والاستثمارية

Published

on

يلتقي الدكتور ثاني الزيودي بوزراء التجارة والزراعة والسياحة البرازيليين حيث تسعى البلدان إلى تعميق العلاقات التجارية والاستثمارية
  • التجارة الثنائية غير النفطية بين الإمارات العربية المتحدة والبرازيل تصل إلى 4.2 مليار دولار عام 2022 بزيادة 32٪ مقارنة بعام 2021
  • معالي الدكتور ثاني: “البرازيل هي شريك تجاري مهم بشكل متزايد لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وهو شريك نتشارك معه رؤية اقتصادية طموحة للنمو على أساس التجارة والاستثمار الداخلي والابتكار”

برازيليا ، البرازيل – اختتم سمو الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي ، وزير الدولة للتجارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، زيارته للبرازيل والتقى خلالها بوزراء التجارة والزراعة والسياحة حيث يسعى البلدان إلى توثيق العلاقات الاقتصادية و استكشاف فرص الاستثمار في القطاعات المفضلة مع التجارة الثنائية مع وصول التجارة غير النفطية إلى 4.3 مليار دولار في عام 2022 ، بزيادة قدرها 32 في المائة في عام 2021 ، تعد البرازيل حاليًا أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة في أمريكا اللاتينية ، وتأتي في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة في جميع أنحاء أمريكا. .

في ريو دي جانيرو ، حضر سعادة الدكتور ثاني ، يرافقه سعادة صالح أحمد سالم الزرايم السويدي ، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية البرازيل الاتحادية ، إطلاق الرئيس لولا دا سيلفا PAC ، أو تسريع النمو. البرنامج. مبادرة الاستثمار الوطنية سيُعزز ما مجموعه 347.5 مليار دولار من الشراكات بين القطاعين العام والخاص لدعم مشاريع الطاقة واللوجستيات والبنية التحتية الحضرية – والأهم من ذلك ، إعادة تأكيد التزام البلد بمسؤوليته البيئية. والخطة الواسعة النطاق لا تؤكد فقط النطاق من الطموحات الاقتصادية للبلاد ولكنها تقدم عددًا من الفرص المهمة للمستثمرين في الإمارات المتحدة: دولة الإمارات العربية المتحدة لديها بالفعل أكثر من 5 مليارات دولار مخصصة للدولة ، تركز في الغالب على القطاعات المحددة في مبادرة PAC.

השתתפותו של הוד מעלתו באירוע באה בעקבות ביקורו הממלכתי של הנשיא דה סילבה באבו דאבי באפריל, כאשר התקבל על ידי הוד מעלתו שיח’ מוחמד בן זאיד אל נהיאן, נשיא איחוד האמירויות, ודן בשיתוף פעולה בטכנולוגיה, מדע וחדשנות, ו קידום יעדי הפיתוח בר-קיימא لهم.

في عاصمة البلاد برازيليا ، عقد سعادة الدكتور ثاني سلسلة من الاجتماعات مع وزراء الحكومة وكبار المسؤولين ، وشملت محادثات متعمقة مع وزيرة التجارة الخارجية تاتيانا فريزر ، حيث استعرضوا أحجام التجارة الثنائية واستكشفوا سبل تعزيز سلاسل التوريد ، ومناقشات مع وزير السياحة سيلسو سابينو حول فرص الاستثمار الأجنبي المباشر في القطاع واستراتيجيات زيادة تدفق الزوار في كلا الاتجاهين.

كما التقى سموه ، خلال زيارته إلى دبي في وقت سابق من الشهر الجاري ، بكارلوس بافارو ، ونائب رئيس العلاقات الدولية في الاتحاد الوطني للزراعة ، سوامي موراي ، وفيليبي لويس منسق الاستخبارات التجارية. الإمارات العربية المتحدة هي إحدى الوجهات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للصادرات الزراعية البرازيلية ، ولا سيما السكر والدواجن ولحم البقر والذرة ، وركزت المحادثات على تطوير سلاسل القيمة المستدامة وأنظمة الإنتاج.

قال معالي الدكتور ثاني: “تعتبر البرازيل شريكًا تجاريًا مهمًا بشكل متزايد لدولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث يشهد عام 2022 نموًا قويًا في أحجام التجارة الثنائية. نتشارك أيضًا في رؤية اقتصادية طموحة داعمة للنمو ، واحدة تستند إلى التجارة والاستثمار الداخلي والابتكار ، ونعتقد أنه يمكننا دعم الازدهار المستدام على المدى الطويل لبعضنا البعض من خلال علاقات اقتصادية أعمق. من المهم أن نلاحظ أن البرازيل هي واحدة من مراكز النمو الجديدة ، والتي تمثل التغيرات الجاذبية في المشهد الاقتصادي من دول مجموعة السبع نحو مراكز الفرص الجديدة في الجنوب العالمي. إن دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على بناء شراكات متبادلة المنفعة مع هذه الاقتصادات وتوفير أسواق جديدة ديناميكية لقطاعنا الخاص “.

واختتم معالي الزيودي زيارته للبرازيل بلقاء مع موريسيو ليريو ، وزير الاقتصاد والمالية بوزارة الخارجية ، المسؤول عن مفاوضات الدولة مع المنظمات متعددة الأطراف مثل منظمة التجارة العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ناقش الاثنان المؤتمر الوزاري (MC13) في أبو ظبي في فبراير 2024 وأجندة التجارة العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، والتي تشمل تكامل الأدوات التكنولوجية للتجارة ، وتحسين الوصول إلى سلاسل التوريد العالمية للدول النامية ، وتحسين آليات تسوية المنازعات.

-ينتهي-

للمزيد من المعلومات أرجو الأتصال:
مجموعة أورينت بلانيت (OPG)
البريد الإلكتروني: [email protected]
موقع انترنت: www.orientplanet.com

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاقتصاد

السعودية تستقبل 60 مليون سائح في النصف الأول من 2024

Published

on

السعودية تستقبل 60 مليون سائح في النصف الأول من 2024

تقرير في صحيفة سعودية

عسير – أعلن وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب أن عدد السائحين وصل في النصف الأول من عام 2024 إلى 60 مليون سائح، أنفقوا ما مجموعه 150 مليار ريال.

وأكد التزام الدولة بتنمية قطاع السياحة الذي يشكل حالياً 3% من الناتج المحلي الإجمالي للسعودية، مشيراً إلى أن القطاع يمثل 10% من الاقتصاد العالمي.

وكشف الخطيب أن السعودية استقبلت في عام 2023 ما يقارب 109 ملايين سائح، منهم 27 مليون زائر دولي، لتضع البلاد في المرتبة 11 عالمياً من حيث عدد السياح.

وأوضح الخطيب، في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن معدل نمو السياحة في السعودية وصل إلى 153% مقارنة بعام 2019، ما يجعلها واحدة من أسرع الدول نموا بين دول مجموعة العشرين.

وأشار الوزير إلى أن قطاع السياحة يساهم حاليا بنحو 5% في الاقتصاد المحلي، مع وجود خطط لزيادة هذه النسبة إلى 10%، أي ما يعادل 600-700 مليار شيكل.

وقال الخطيب، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في قصور أبو سارة التاريخية لتوضيح تفاصيل موسم الصيف السعودي 2024: “السعودية مثل القارة، تضم مواقع تاريخية وسياحية متنوعة، وقد فتحنا أبواب المملكة أمامها”. الزوار الذين يرغبون في استكشاف ما هو أبعد من الأغراض الدينية والتجارية.”

وأكد أن الدخل السياحي ساهم بنسبة 5% في الاقتصاد في النصف الأول من عام 2024. وأشاد بالموارد البشرية المذهلة التي تتمتع بها المملكة، مشيراً إلى أن الشباب والشابات سيكونون هم من ينقلون الثقافة المحلية إلى ضيوف المستقبل، على الرغم من أنه لا يزال هناك وطريق طويل لنقطعه. الطريق الذي يجب أن نسلكه لتحقيق الهدف.

وأكد الخطيب أن التعاون مع الجهات ذات العلاقة سبب رئيسي في نجاح القطاع السياحي.

وأضاف: “نراهن على أمة عظيمة.. السعوديون أثبتوا تفوقهم على كافة الجبهات”. ولتمكين السعوديين في قطاع السياحة، قدمت الوزارة 100 ألف دورة تدريبية، ورفعت الأجور إلى 6000 ريال سعودي، وتم منح 1500 شخص مناصب قيادية.

Continue Reading

الاقتصاد

غرف دبي تتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب لتعزيز الوعي الضريبي بين القطاع الخاص

Published

on

غرف دبي تتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب لتعزيز الوعي الضريبي بين القطاع الخاص

وتناولت ورشة العمل الضرائب الرئيسية للشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك الرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة، وعمليات استرداد الضرائب

استضافت غرفة دبي مؤخراً “ورشة عمل تحديات الامتثال 2024” في مقرها الرئيسي لزيادة وعي مجتمع الأعمال المحلي بالنظام الضريبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تم تنظيم الورشة من قبل الهيئة الاتحادية للضرائب (FTA) بالشراكة مع غرف دبي. وقد استقطبت الدورة 130 مشاركًا وقدمت لمحة عامة عن الضرائب الرئيسية المطبقة على الشركات العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك الرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة، بالإضافة إلى عمليات تقديم الإقرارات الضريبية.

التعامل مع تحديات الامتثال الضريبي

كما بحثت الجلسة الإعفاء الإداري من الغرامات وطلبات خطة السداد، بالإضافة إلى تسليط الضوء على حزمة موفق التي أطلقتها الهيئة الاتحادية للضرائب. تم تصميم باقة موفق لتسهيل العمليات التجارية والامتثال الضريبي للشركات الصغيرة والمتوسطة.

كما تضمنت الورشة جلسة تفاعلية للإجابة على أسئلة المشاركين حول كافة المعاملات والإجراءات المتعلقة بالضريبة.

تحسين بيئة الأعمال

وقالت مها القرحاوي، نائب الرئيس لدعم الأعمال في غرفة دبي: «إن جهودنا الرامية إلى رفع مستوى الوعي بالنظام الضريبي بين القطاع الخاص تزيد من قدرة الشركات على الوفاء بالتزاماتها الضريبية، الأمر الذي يسهم في تعزيز بيئة الأعمال الإيجابية في دبي ويعزز النمو المستدام.” .

اقرأ المزيد: غرف دبي وفي إف إس جلوبال تعملان على تسريع التوسع العالمي للشركات المحلية وتعزيز تنمية التجارة

استراتيجية الحملة الإعلانية لـ FTA

وقالت زهرة الدهماني، مدير إدارة خدمات دافعي الضرائب في الهيئة الاتحادية للضرائب، إن تنظيم الورشة يتماشى مع استراتيجية الهيئة لخلق بيئة ضريبية تشجع على الالتزام الطوعي. وأضافت أن الهيئة الاتحادية للضرائب تنظم بشكل مستمر حملات توعية تصل إلى كافة قطاعات الأعمال، وتعريفهم بالتشريعات والإجراءات الضريبية، وتقديم معلومات واضحة وسهلة التنفيذ.

للمزيد من الأخبار الاقتصادية اضغط هنا.

Continue Reading

الاقتصاد

وقعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية اتفاقية للتعاون في وكالة ناسا

Published

on

وقعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية اتفاقية للتعاون في وكالة ناسا

الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية. تصوير: أندرو أ. شنودة/رخصة المشاع الإبداعي

وقعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية اتفاقية إطارية لفتح باب التعاون معها ناسا في علوم الفضاء والاستكشاف والطيران والعمليات الفضائية والتعليم وعلوم الأرض. أعلنت ناسا الاتفاق في 16 يوليو.

وتحدد الاتفاقية، التي وقعها مدير وكالة ناسا بيل نيلسون ومدير عام وكالة الفضاء السعودية محمد بن سعود التميمي، الإطار القانوني الشامل لتسهيل التعاون متبادل المنفعة بين البلدين.

يأتي ذلك بعد زيارة نيلسون للمملكة العربية السعودية في شهر مايو والتقى بوكالة الفضاء السعودية لمناقشة الشراكات المستقبلية والتعاون المدني في الفضاء من أجل العلاقة الأوسع بين الولايات المتحدة والسعودية.

وقعت المملكة العربية السعودية اتفاقيات أرتميس، وهي اتفاقية متعددة الجنسيات ذات رؤية مشتركة لاستكشاف الفضاء، في عام 2019 يوليو 2022.

وقال رئيس مجلس إدارة وكالة الفضاء السعودية، عبدالله بن عامر السوا، إن الاتفاقية تمثل نقطة تحول في رحلة المملكة نحو بناء قطاع فضائي قوي ومزدهر مجال الفضاء، وجهودها المتواصلة لتحسين مكانتها كشريك مهم على المسرح العالمي لاستكشاف الفضاء والاكتشافات العلمية”.

Continue Reading

Trending