هل سينهي كورونا علاقة ريال مدريد في السنوات الأربع الماضية؟

رويترز سيرجيو بيريز

المباراة التي تنتظر جماهير كلاسيكو الأرض ، “برشلونة وريال مدريد” ، تبدأ بعد فترة وجيزة ، في أجواء ستكون الأولى في التاريخ ، في مباراة اعتاد المشجعون أن يكونوا الرقم الصعب فيها.

وبحسب صحيفة ماركا الإسبانية ، فإن ثروة الفريق الملكي ستزداد اليوم أمام البلوجرانا ، في الجولة السابعة من الدوري ، حيث ستكون هذه المرة الأولى في تاريخ النادي التي يلعب فيها في كامب نو في ظل غياب الجمهور بسبب وباء فيروس كورونا المستجد.

وأشارت إلى أن ريال مدريد كان دائمًا ضيفًا غير مرغوب فيه في كامب نو ، حيث غالبًا ما يتعرض اللاعبون للاحتقار قبل وأثناء المباريات ، لكن هذه المرة سيبقى صامتًا في المدرجات.

يُسمح فقط لأعضاء الفريقين والحكام وعدد محدود من المدربين والأطباء وحاملي المعدات والمديرين والصحفيين والعاملين في كلا الناديين بدخول الملعب.

اقرأ أكثر

راموس في موعد مع رقم تاريخ في الساعة

سيحاول ريال مدريد الاستفادة من قلة الجماهير ، خاصة وأن الفريق الأبيض لم يفز بأي من رحلاته الأربع الأخيرة إلى برشلونة ، ويعود فوزه الأخير بالدوري على ملعب كامب نو إلى عام 2016.

يلعب الهولندي رونالد كومان في أول كلاسيكو له كمدرب للمنتخب الكتالوني ، لمواجهة الفرنسي زين الدين زيدان لأول مرة.

الجدير بالذكر أن الكلاسيكو الأخير على ملعب كامب نو في الجولة الأولى من الموسم الماضي انتهى بالتعادل السلبي ، ليساهم في تحقيق لقب الملكة في نهاية الموسم.

المصدر: ماركا

READ  أفضل الفنادق في الإمارات العربية المتحدة (الإمارات العربية المتحدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *