نيمار “يتحرك” ضد باريس سان جيرمان الفرنسي

أعلن نادي برشلونة ، عدم تمكنه من التوصل إلى اتفاق رسمي ونهائي مع لاعبيه بشأن مسألة تخفيض رواتبهم ، بسبب الأزمة المالية الخانقة الناجمة عن وباء فيروس كورونا المستجد.

الذئب المتوقع “ضخم“أيها الرياضي ، تسبب الوباء الخبيث في انخفاض عائدات برشلونة بأكثر من 300 مليون يورو (حوالي 335 مليون دولار) في موسم 2020-21 ، مع مطالبة النادي بخفض الأجور إلى 191 مليون يورو (حوالي 225 مليون دولار).

وأصدر برشلونة بياناً رسمياً جاء فيه أنه بعد عدة أيام من الاجتماعات المكثفة ، عقب انتهاء المفاوضات ، أنهى الجانبان فترة التشاور ، دون التوصل إلى اتفاق.

وأضافت في الإعلان: “في هذه الحالة ، تمت إحالة الأمر من قبل مجلس الإدارة من أجل اتخاذ قرارات لحل المشكلة المالية الصعبة الناتجة عن وباء كوفيد 19.

وأشار النادي في بيانه إلى أن الطرفين اتفقا على منح بعضهما البعض حتى 23 نوفمبر ، لتقرير ما إذا كان يمكن قبول الاقتراحات المتبقية على جدول الأعمال.

وطالب النادي لاعبيه بخفض رواتبهم لأنه سيقلل من إيرادات النادي بأكثر من 300 مليون يورو ، موضحًا أن اللاعبين “يضحون قليلاً”.

وأشارت تقارير إلى أن برشلونة يريد خفض رواتب العاملين ، بمن فيهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ، بنسبة 30 بالمئة.

يحتل فريق المدرب رونالد كومان المركز الثامن في الدوري الإسباني بفارق تسع نقاط عن المتصدر ريال سوسيداد ، لكن الأخير لعب مباراتين أخريين.

بعد انتهاء فترة التوقف الدولي ، سيتوجه برشلونة إلى العاصمة الإسبانية في 21 نوفمبر ، لمواجهة أتلتيكو مدريد في معركة حامية.

READ  نتائج مباريات اليوم الجمعة 6 نوفمبر 2020 في جميع البطولات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *