Connect with us

علم

مشهد الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية: ما يقرب من 40% من البالغين مشمولون بالتأمين الخاص

Published

on

مشهد الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية: ما يقرب من 40% من البالغين مشمولون بالتأمين الخاص

تقرير الصحيفة السعودية

الرياض – كشف أحدث تقرير للإحصاءات الصحية في المملكة العربية السعودية 2023 أن 37.5% من البالغين لديهم تأمين صحي خاص، وأن 21.8% يدفعون مباشرة مقابل الخدمات الصحية.

نشرت الهيئة العامة للإحصاء (GASTAT) تقارير شاملة، تتضمن رؤى حول التغطية الصحية للأطفال والفحوصات الطبية للبالغين. ومن الجدير بالذكر أن 46.8% من البالغين يخضعون لفحوصات سنوية.

ويشير تقرير الحالة الصحية للسكان في المملكة العربية السعودية لعام 2023 إلى تصورات صحية إيجابية، حيث أن 53% من البالغين و70.9% من الأطفال لديهم تصور صحي جيد جداً أو جيد.

ومع ذلك، فإن 30% من النساء يعبرن عن تصور صحي سلبي، مقارنة بـ 25% من الرجال البالغين.

وفيما يتعلق بالعلاجات الإنجابية، يكشف تقرير صحة المرأة والعلاجات الإنجابية لعام 2023 أن 34.6% من الولادات تتم بعملية قيصرية.

تعتبر الرعاية السابقة للولادة قوية، حيث تقوم 88.8% من النساء بزيارة مقدمي الرعاية الصحية أربع مرات على الأقل قبل الولادة. وتجدر الإشارة إلى أن 99.8% منهن لديهن مشرفات ماهرات أثناء الولادة، مما يضمن الولادة الآمنة.

ويلعب التأمين الخاص دوراً في تغطية تكاليف الرعاية الصحية خلال فترة الحمل، حيث يساهم بنسبة 26.3%، في حين يتولى المرضى 13.5%. بالإضافة إلى ذلك، فإن 53.6% من النساء المتزوجات في سن الإنجاب يختارن وسائل تنظيم الأسرة الحديثة، بحسب التقرير.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علم

مؤتمر الأطراف الثامن والعشرون: بنوك التنمية المتعددة الأطراف تشجع العمل المشترك بشأن المناخ والتنمية | اخبار

Published

on

مؤتمر الأطراف الثامن والعشرون: بنوك التنمية المتعددة الأطراف تشجع العمل المشترك بشأن المناخ والتنمية |  اخبار

جدة، المملكة العربية السعودية، 3 ديسمبر 2023: وأصدرت بنوك التنمية المتعددة الأطراف بيانا مشتركا يحدد الإجراءات الملموسة والعاجلة لزيادة التمويل وتحسين قياس النتائج المناخية، وتعزيز التعاون على المستوى القطري، وزيادة التمويل المشترك ومشاركة القطاع الخاص. ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يجتمع فيه زعماء العالم في مؤتمر تغير المناخ COP28 في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

“إن نافذة الفرصة لتأمين مستقبل مستدام للجميع تتضاءل بسرعة. وإدراكًا للروابط المتبادلة بين الأزمات الكوكبية الثلاثية المتمثلة في المناخ والطبيعة والتلوث، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأهداف اتفاق باريس، واتفاقية كونمينغ-مونتريال وقال بيان بنك التنمية متعدد الأطراف إن الإطار العالمي للتنوع البيولوجي (GBF) يتطلب منا جميعا أن نزيد جهودنا بشكل عاجل وواسع النطاق.

وتعليقا على التقرير، قال رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور محمد الجاسر، إن الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، باعتبارها بنك تنمية متعدد الأطراف بين بلدان الجنوب، تواجه تحديا معقدا يتمثل في الحد من الفقر والتعامل مع آثار تغير المناخ. “نحن ندرك أن هذه ليست قضايا منفصلة ولكنها جوانب مترابطة من تنميتنا المستدامة التي يجب معالجتها بشكل عادل وشامل لضمان الانتقال العادل إلى اقتصاد منخفض الكربون وقادر على التكيف مع المناخ. ولذلك، نحن ملتزمون باتخاذ إجراءات جريئة وطموحة لتحقيق “ندعم جهود دولنا الأعضاء لتحقيق هذه الأهداف والالتزامات ولضمان عدم تخلف أحد عن الركب. ونحن لا نفعل ذلك بمفردنا، ولكن بالشراكة مع المجتمع الدولي، وخاصة أولئك الذين يشاركوننا رؤيتنا التنموية”. وأكد الدكتور الجاسر.

وفي البيان المشترك، تؤكد بنوك التنمية المتعددة الأطراف التزامها بالأنشطة المناخية والإنمائية الإيجابية اجتماعيا والمستجيبة للنوع الاجتماعي والإيجابية للطبيعة، مع الاستفادة من الولايات المختلفة، وشبكات البلدان والعملاء الفريدة، والنماذج التشغيلية، والمناطق الجغرافية، والخبرات. وسوف تحقق بنوك التنمية المتعددة الأطراف ذلك من خلال:

  • زيادة التركيز على قياس النتائج والنتائج والأثر المناخي
  • الدعم المنسق للبلدان والهيئات دون الوطنية لصياغة وتنفيذ الاستراتيجيات طويلة الأجل (LTS)
  • التعاون على مستوى الدولة
  • جذب رأس المال الخاص على نطاق واسع
  • دعم الجهود المتزايدة في مجال التكيف وإدارة مخاطر الكوارث

تتشابك الأزمات المناخية والبيئية مع العديد من التحديات العالمية الأخرى. ولذلك، يتعهد بنك التنمية متعدد الأطراف أيضًا بتعزيز التعاون وفقًا لتفويضات بنك التنمية متعدد الأطراف وأطر الإدارة بشأن قضايا الطبيعة والمياه والصحة والمساواة بين الجنسين.

ويعتمد البيان المشترك الذي أعلنته بنوك التنمية المتعددة الأطراف اليوم على التقدم الكبير الذي حققته والنتائج التي حققتها حتى الآن. وفي عام 2022، قدمت بنوك التنمية المتعددة الأطراف مستويات قياسية من التمويل المناخي وتعبئة التمويل الخاص. وقد تعهدت بنوك التنمية المتعددة الأطراف بشكل جماعي بمبلغ 61 مليار دولار من تمويل المناخ للاقتصادات المنخفضة والمتوسطة الدخل، بزيادة قدرها 18% عن عام 2021؛ وما يقرب من 100 مليار دولار في جميع الاقتصادات التي نعمل فيها. وفي البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، شكل تمويل التكيف 37% من هذا المبلغ، وبلغ إجمالي التمويل المشترك للمناخ 46 مليار دولار، منها 15 مليار دولار لجمع الأموال من القطاع الخاص.

بالإضافة إلى ذلك، تواصل منظمات بنوك التنمية المتعددة الأطراف العمل على مواءمة أنشطتها مع أهداف اتفاق باريس باستخدام إطارها المشترك المنشور في مؤتمر الأطراف الرابع والعشرين. على وجه الخصوص، نشرت بنوك التنمية المتعددة الأطراف في عام 2023 المبادئ المنهجية المشتركة لبنوك التنمية المتعددة الأطراف لتقييم توافق الإجراءات الجديدة في اتفاق باريس ودعم جهود الانتقال العادل في سياقات ومناطق متنوعة.

للمزيد من المعلومات قم بزيارة ( www.isdb.org)

ابحث عن التحديثات على LinkedIn: https://www.linkedin.com/company/islamic-development-bank/

تفضل بزيارتنا على X: @isdb_group

اتصل بنا على الفيسبوك: https://www.facebook.com/isdbgroup

Continue Reading

علم

تقييم عامة سكان المملكة العربية السعودية بشأن معارفهم ومواقفهم وممارساتهم تجاه الخرف

Published

on

تقييم عامة سكان المملكة العربية السعودية بشأن معارفهم ومواقفهم وممارساتهم تجاه الخرف

Continue Reading

علم

معرفة وتوعية أطباء الأسنان فيما يتعلق باستخدام التاج الداخلي في علاج ما بعد اللبية

Published

on

معرفة وتوعية أطباء الأسنان فيما يتعلق باستخدام التاج الداخلي في علاج ما بعد اللبية

Continue Reading

Trending