Connect with us

الاخبار المهمه

مسؤولون سعوديون يصلون إلى باكستان لمراجعة ترتيبات مبادرة طرق مكة في كراتشي ولاهور

Published

on

مسؤولون سعوديون يصلون إلى باكستان لمراجعة ترتيبات مبادرة طرق مكة في كراتشي ولاهور

حراس باكستانيون يستخدمون الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين على حدود شامان مع أفغانستان

إسلام آباد: استخدم حرس الحدود الباكستاني يوم الثلاثاء الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات الأشخاص الذين كانوا يحتجون على تطبيق نظام التأشيرات وجوازات السفر للعبور عبر معبر حدودي رئيسي مع أفغانستان.

מפגינים חנו בסמוך למעבר הגבול צ'מאן במחוז בלוצ'יסטן בדרום-מערב מאז אוקטובר אשתקד, כאשר פקיסטן הודיעה כי תגרש את כל הזרים הבלתי חוקיים, בעיקר אפגנים, מה-1 בנובמבר, ותאכוף הגבלות קפדניות הקשורות להגירה על מעברי הגבול, מה שהופך את تقوية. جوازات سفر وتأشيرات صالحة للسفر. وحل “نظام الوثيقة الواحدة” محل الممارسة المستمرة منذ عقود والمتمثلة في منح تصاريح سفر خاصة للأفراد من القبائل المنقسمة على طول الحدود التي يبلغ طولها حوالي 2600 كيلومتر بين البلدين.

وأضاف “كانت هناك عملية ضد المتظاهرين بعد الظهر [Tuesday]”، قال عامل باكستاني، غران، بلغة الباشتو. “لذا، اجتمعنا جميعًا هنا ونلقي الحجارة على الحصن [check post]”.

وأظهرت مقاطع الفيديو التي تم تداولها على نطاق واسع في وسائل الإعلام الرئيسية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي الغاز المسيل للدموع في الهواء ومئات المتظاهرين بالقرب من الحدود.

وقال جران إن الاحتجاجات نظمت ضد شرط جواز السفر في تشامان، وهي نقطة عبور رئيسية للمسافرين والبضائع بين باكستان وأفغانستان. المعبر الرئيسي الآخر يقع عند تورخام في الشمال الغربي.

وقالت غران: “نريد أن يُسمح لنا بالمجيء والذهاب بحرية”. “الحدود مغلقة منذ 4 أشهر و10 أيام. لم يبق لدينا ما نأكله. ليس هناك زيت أو دقيق في منازلنا، وهم [Pakistan government] يقولون أنهم لن يقبلوا سوى جوازات السفر. نحن عاجزون.”

وبدأت حملة الترحيل وسط خلاف مع كابول بشأن مزاعم بأنها تؤوي مسلحين مناهضين لباكستان، وهو ما تنفيه حكومة طالبان.

وبحلول نوفمبر من العام الماضي، كانت باكستان موطنًا لأكثر من 4 ملايين مهاجر ولاجئ أفغاني، حوالي 1.7 مليون منهم غير مسجلين. وقد وصل العديد منهم بعد استعادة طالبان لأفغانستان في عام 2021، ويتواجد عدد كبير منهم منذ الغزو السوفيتي في عام 1979. وتقول إسلام آباد إنها تعاني من أزمات اقتصادية وأمنية ولا يمكنها استضافة آلاف آخرين من الأفغان.

اعتاد الآلاف من رجال القبائل السفر عبر معبر تشامان الحدودي كل يوم للعمل أو للقاء أفراد الأسرة على الجانب الآخر. وسوف يستخدمون مذكرة ورقية، تسمى بدلاً من الشهادة، الممنوحة لهم كجزء من حقوق الارتفاق التي تضمن حرية السفر.

منذ بدء حملة الترحيل، ظل رجال القبائل والعمال والتجار المحليون يحتجون يوميًا على حدود شامان، قائلين إن السياسة الجديدة عطلت النشاط الاقتصادي عبر الحدود وأدت إلى البطالة.

وقال متظاهر آخر يدعى عبد الرشيد: “ليس لدينا ما نأكله، ونعيش على القروض”. “الآن وصلنا إلى المرحلة التي نعطي فيها أطفالنا الماء بدلا من الحليب… بوابة الصداقة [between Pakistan and Afghanistan] يجب أن يُفتح بلطف.”

ووفقا للبيانات الحكومية، تمت إعادة 493,648 أفغانيًا إلى إسرائيل منذ بدء سياسة الترحيل في الأول من نوفمبر من العام الماضي.


بمعلومات من رويترز

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاخبار المهمه

ينعقد مؤتمر الطاقة العالمي في روتردام بالمملكة العربية السعودية لاستضافة النسخة السابعة والعشرين

Published

on

ينعقد مؤتمر الطاقة العالمي في روتردام بالمملكة العربية السعودية لاستضافة النسخة السابعة والعشرين

تراجعت أسعار النفط يوم الاثنين متأثرة بتجدد التركيز على أساسيات السوق، إذ قللت إسرائيل وإيران من مخاطر تصعيد الأعمال القتالية في الشرق الأوسط بعد ضربة إسرائيلية صغيرة على ما يبدو في إيران.

وبحلول الساعة 0415 بتوقيت جرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 67 سنتا أو 0.77 بالمئة إلى 86.62 دولار للبرميل. وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر مايو، والتي تنتهي يوم الاثنين، 63 سنتًا، أو 0.76 بالمئة، إلى 82.51 دولارًا للبرميل، في حين انخفض عقد يونيو الأكثر نشاطًا 64 سنتًا إلى 81.58 دولارًا للبرميل.

وقال ياب جون رونغ، استراتيجي السوق في IG: “فشلت أسعار خام برنت في الحفاظ على الارتفاع الأولي، مع توقعات واسعة النطاق بأن التوتر الجيوسياسي بين إسرائيل وإيران قد يتراجع في ضوء رد إيران الضعيف”.

وأضاف: “مع هذا، تواصل الأسواق إطلاق علاوة المخاطر الجيوسياسية المرتبطة بانقطاعات الإمدادات المحتملة، وهو ما يبدو غير مرجح في هذا الوقت”.

وقفز كلا الخامين القياسيين أكثر من ثلاثة دولارات للبرميل في وقت مبكر من يوم الجمعة بعد سماع دوي انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية فيما وصفته المصادر بأنه هجوم إسرائيلي، على الرغم من أن المكاسب كانت محدودة بعد أن قللت طهران من أهمية الحادث وقالت إنها لا تخطط للرد.

وقال ياب لرويترز “الزيادة الأعلى من المتوقع في مخزونات النفط الأمريكية لم تساعد الأمور أيضا، حيث تبدو حركة الأسعار في المدى القريب وكأنها قصة على جانب العرض أكثر من الطلب”.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأسبوع الماضي ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية بمقدار 2.7 مليون برميل، وهو ما يقرب من مثلي توقعات المحللين لزيادة قدرها 1.4 مليون برميل.

وقالت تينا تانغ، محللة السوق المستقلة، إن “المخاوف الاقتصادية أصبحت مرة أخرى عاملا هبوطيا لسوق النفط، حيث تتعرض الأسعار لضغوط بسبب الزيادة الكبيرة في المخزونات الأمريكية والبنك الاحتياطي الفيدرالي الذي أدى إلى ارتفاع الدولار”.

أصبح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو أوستن جولسبي يوم الجمعة أحدث محافظ بنك مركزي يشير إلى جدول زمني أطول لخفض أسعار الفائدة مع توقف التقدم في التضخم.

وافق مجلس النواب الأمريكي، السبت، على حزمة مساعدات لأوكرانيا وإسرائيل تتضمن إجراءات ستسمح للحكومة الفيدرالية بتوسيع العقوبات ضد إيران وإنتاجها النفطي.

لكن الأسواق تجاهلت هذه الأخبار لأن تأثير هذه الإجراءات، إذا تم إقرارها، سيعتمد على كيفية تفسيرها وتنفيذها. ومن المقرر أن تبدأ مناقشة مشروع القانون في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء.

وفي الوقت الحالي، قال محللو ANZ في مذكرة إن التقلبات في الشرق الأوسط ستبقي أسواق النفط “متوترة”.

ويوم السبت، أدى انفجار في قاعدة عسكرية عراقية إلى مقتل أحد أفراد القوة الأمنية التي تضم جماعات مدعومة من إيران. وقال قائد القوة إنه هجوم بينما قال الجيش إنه يحقق في الأمر.

وبشكل منفصل، قالت جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران، يوم الأحد، إنها أسقطت طائرة إسرائيلية بدون طيار كانت تقوم بمهمة قتالية في جنوب لبنان.

وتتبادل القوات الإسرائيلية ومنظمة حزب الله المسلحة اللبنانية إطلاق النار منذ أكثر من ستة أشهر بالتزامن مع الحرب في غزة، مما يثير مخاوف بشأن المزيد من التصعيد.

Continue Reading

الاخبار المهمه

ارتفعت مؤشرات الأسهم السعودية في ختام التعاملات؛ وارتفعت جميع الأسهم السعودية بنسبة 0.13% بواسطة Investing.com

Published

on

ارتفعت مؤشرات الأسهم السعودية في ختام التعاملات؛  وارتفعت جميع الأسهم السعودية بنسبة 0.13% بواسطة Investing.com

Investing.com – أغلقت الأسهم في المملكة العربية السعودية على ارتفاع عند نهاية التداول يوم الأحد، حيث أدت المكاسب في القطاعات والقطاعات إلى دفع المؤشرات للأعلى.

وفي نهاية التعاملات في السعودية ارتفع المؤشر بنسبة 0.13%.

ومن بين الأسهم الرائدة في المؤشر اليوم سهم الراجحي للتأمين التعاوني (تداول): الذي أضاف 9.96% أو 10.40 نقطة إلى قيمته، وبلغ سعره 114.80 عند نهاية التداولات. في المقابل، ارتفع سهم باتك للاستثمارات والخدمات اللوجستية (تداول:) بمقدار 9.96% أو 0.28 نقطة وتداول عند سعر 3.09، في حين واصل سهم الخليجية العامة للتأمين التعاوني (تداول:) ارتفاعه 9.93% أو 1.36 نقطة وبلغ سعره 15.06 عند نهاية الجلسة.

وكان الأداء الأسوأ في التداولات من نصيب الشركة السعودية لصناعة الورق. (تداول:) الذي أغلق منخفضا 3.36% أو 2.80 نقطة وتداول بسعر 80.50 عند نهاية الجلسة. شركة اليمامة للصناعات الحديدية وتراجع سهم (تداول:) بمقدار 2.83% أو 1.20 نقطة عند سعر 41.25، كما تراجع سهم شركة جرير للتسويق (تداول:) بمقدار 2.75% أو 0.40 نقطة عند سعر 14.16.

وتجاوز ارتفاع عدد الأسهم عدد الأسهم التي أغلقت على انخفاض في البورصة السعودية بـ 182 سهما مقابل 104 أسهم، مع بقاء 22 سهما دون تغيير.

ارتفعت أسهم شركة باتك للاستثمارات والخدمات اللوجستية (تداول:) إلى أعلى مستوى في 5 سنوات؛ زيادة قدرها 9.96% أو 0.28 إلى 3.09.

ارتفعت العقود الآجلة على النفط الخام تسليم شهر يونيو بنسبة 0.01% أو 0.01 وأغلق عند سعر $82.11 للبرميل. وبالنسبة لتداول السلع الأخرى، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم شهر يونيو بنسبة 0.31% أو 0.27 وأغلقت عند سعر $87.38 للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم شهر يونيو بنسبة 0.36% أو 8.70 وأغلق بسعر $2,406.70 للأونصة.

ولم يتغير زوج EUR/SAR بنسبة 0.12% ليصل إلى 4.00، بينما بقي الدولار الأمريكي/SAR دون تغيير بنسبة 0.01% ليصل إلى 3.75.

وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.02% إلى 105.96.

Continue Reading

الاخبار المهمه

ما تعلمته في رحلتي إلى المملكة العربية السعودية أنماط الحياة

Published

on

ما تعلمته في رحلتي إلى المملكة العربية السعودية  أنماط الحياة

دولة

رمز بريدي

دولة

Continue Reading

Trending