متطوعون سعوديون ينضمون إلى 3،165 مبادرة مجتمعية بحلول عام 2020

جدة: تم الاعتراف بالمملكة العربية السعودية من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO) باعتبارها أكثر مدن العالم صحة.
حصلت المدينة المقدسة على الشهادة بعد أن قال أحد موظفي منظمة الصحة العالمية الذين زاروها إن المدينة تفي بجميع المعايير العالمية المطلوبة لتكون مدينة صحية.
يُعتقد أن الدولة هي أول مدينة يبلغ عدد سكانها أكثر من 2 مليون معترف بها في إطار برنامج المدن الصحية للمنظمة.
ساعد ما مجموعه 22 وكالة حكومية ومجتمعية وجمعية خيرية ومتطوعة في الاستعدادات للحصول على شهادة منظمة الصحة العالمية.
تضمنت الخطة المتكاملة للمدينة شراكة إستراتيجية مع جامعة طيبة لتوثيق المتطلبات الحكومية في منصة إلكترونية لاختبار المؤسسة.
كما أوصت منظمة الصحة العالمية بأن توفر الجامعة التدريب للوكالات الحضرية الوطنية الأخرى المهتمة بالمشاركة في برنامج المدن الصحية.

سريعحقائق

• تعتبر الدولة المدينة الأولى التي يزيد عدد سكانها عن 2 مليون نسمة معترف بها في إطار برنامج المدن الصحية التابع للمنظمة.

• ساعد ما مجموعه 22 وكالة حكومية ومجتمعية وخيرية ومتطوعة في التحضير لشهادة منظمة الصحة العالمية.

أشرفت لجنة برئاسة رئيس الجامعة الدكتور عبد العزيز العسراني على 100 عضو يمثلون 22 جهة حكومية وجنسية وإحسان وعمل تطوعي.
تضمنت المعايير تلبية الأهداف التي حددها مشروع إستراتيجية الولاية الإقليمية وإطلاق برنامج “أنسنة المدن”.
وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، “المدينة الصحية هي المدينة التي تخلق باستمرار وتحسن نفس البيئات المادية والاجتماعية وتوسع موارد المجتمع التي تمكن الناس من دعم بعضهم البعض في أداء جميع أدوار الحياة وتطوير إمكاناتهم القصوى.”

READ  الكواكب المتقاطعة بالنجوم: تظهر "نجمة الكريسماس" النادرة بشكل لا يصدق لأول مرة منذ 800 عام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *