(سابك) تعود إلى الربح لأول مرة منذ بداية العام

(سابك) تعود إلى الربح لأول مرة منذ بداية العام

وشدد الرئيس التنفيذي على صعوبة التنبؤ ببيانات السوق المستقبلية بسبب تحديات كورونا.

الاثنين – 9 ربيع الأول 1442 هـ – 26 أكتوبر 2020 م [
15308]

(سابك) السعودية تعلن أرباحها الفصلية (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط»

عادت الشركة السعودية للصناعات الأولية (سابك) إلى مسار الربح لأول مرة منذ بداية العام بسبب آثار فيروس كورونا المستجد ، الذي فرض حالة من عدم اليقين وانخفاض الطلب وانخفاض الأسعار في الأسواق العالمية.
أعلنت (سابك) ، أمس (الأحد) ، أنها حققت نمواً في صافي أرباح الربع الثالث بنسبة 47.3 في المائة مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي ، وسجلت ربحاً ربع سنوي بلغ 1.09 مليار ريال (290 مليون دولار) مقابل 740 مليون ريال (197.3 مليون دولار) . ) عن الفترة المقابلة من العام الماضي.
(سابك) عزت الزيادة في صافي الدخل في الربع الحالي إلى زيادة الأحجام المنتجة والمباعة بالإضافة إلى إلغاء مخصص انخفاض قيمة بعض الأصول المالية ، ناقصًا 690 مليون شيكل ، على الرغم من انخفاض الإيرادات الفصلية بنسبة 10.7 في المائة العام الماضي إلى 29.3 مليار شيكل في الربع. الثالث.
وسجلت الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري ، خسائر صافية بلغت 2.1 مليار ريال (580 مليون دولار) ، مقابل أرباح بلغت 6.09 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي ، حيث تراجعت الإيرادات بنسبة 19٪ عن بداية العام إلى 84.1 مليار ريال. .
وأوضحت (سابك) في بيان أصدرته أمس ، أن سبب تحقيق صافي خسارة في الفترة الحالية مقارنة بالعام السابق يعود إلى انخفاض متوسط ​​أسعار بيع المنتجات بالإضافة إلى تسجيل مخصصات انخفاض قيمة بعض الأصول الرأسمالية والمالية بمقدار 1.5 مليار ريال.
وفي إشارة إلى نتائجها للربع الثالث من عام 2020 ، أشارت الشركة إلى أن توقعاتها لعام 2020 لا تزال مستقرة ، حيث من المتوقع أن يتقلص معدل النمو العالمي هذا العام ، ويرجع ذلك أساسًا إلى الأثر السلبي لتفشي وباء كورونا ، قبل التعافي العام المقبل.
أكد يوسف البنيان ، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة (سابك) ، أن نتائج الربع الثالث جاءت نتيجة تحسن النشاط الاقتصادي وارتفاع أسعار النفط ، الأمر الذي أدى بدوره إلى ارتفاع أسعار المنتجات ، مؤكداً أن الأداء التشغيلي للشركة يتميز بالمرونة الطبيعية وقوة سلسلة التوريد. سمح لها عالمها بالتأقلم تحديات ألقت بظلالها على الاقتصاد العالمي ، مما ساهم في زيادة المبيعات وتحسن هوامش الربح خلال هذا الربع.
وشدد البنيان على ضرورة تكيف دول العالم مع “الواقع الجديد” الذي يفرضه وباء كورونا ، مشيرا إلى أن (سابك) تدرك أهمية الدور الذي تلعبه الصناعة الكيماوية لصالح تعافي الاقتصاد العالمي.
وأضاف الرئيس التنفيذي (سابك) أن الربع الثالث كان حتى بداية (سابك) مرحلة التعاون الاستراتيجي اللازمة لأداء دورها في ريادة الصناعات الكيماوية في المملكة العربية السعودية والمملكة ، مما يزيد من جهودها لتحقيق النمو على المدى الطويل وتحقيق القيمة المرجوة للجهات ذات العلاقة. التنسيق: يشير ما يحدث بين الشركتين إلى أن مجموعة منتجات وخدمات الشركتين تكمل بعضها البعض ، وأن الشركتين العالميتين لديهما معرفة واسعة في السوق العالمية.
وأشار البنيان إلى أنه من الصعب التنبؤ ببيانات السوق المستقبلية بسبب تحديات فيروس كورونا وظهور الموجة الثانية في بعض الدول ، مبينا أن أسعار البتروكيماويات الرئيسية ارتفعت بمتوسط ​​13 بالمئة ، والمغذيات الزراعية بنسبة 4 بالمئة ، فيما تحسن البولي إيثيلين. قليل. 2 بالمائة.
وأوضح أن الأسعار في الأسواق العالمية ما زالت تتراجع ، مشيرا إلى أن الإيثيلين جلايكول انخفض بنسبة 18٪ مقارنة بالعام الماضي ، والميثانول انخفض بنسبة 23٪.

READ  سعر الدولار في السودان اليوم السبت 28 نوفمبر 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *