Connect with us

علم

تم إدراج مدينة سانتينيكيتان الهندية ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهذا ما قاله رئيس الوزراء مودي

Published

on

تم إدراج مدينة سانتينيكيتان الهندية ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهذا ما قاله رئيس الوزراء مودي

سانتينيكيتان هي مدينة جامعية تقع على بعد أكثر من 160 كيلومترًا من كولكاتا، وكانت في الأصل أشرمًا بناه والد رابندراناث طاغور، ديفيندراناث طاغور، حيث يمكن لأي شخص، بغض النظر عن الطائفة أو العقيدة، أن يأتي ويتأمل في الإله الأعلى الواحد، وفقًا لرواية زيون. الطريق على الموقع الرسمي لمركز التراث العالمي لليونسكو

وأضافت أن ديفيندراناث طاغور، المعروف أيضًا باسم “ماهارشي”، أي الشخص المقدس والحكيم، كان شخصية بارزة في عصر النهضة الهندية. ومن بين المباني التي بناها المهارشي كان سانتينيكيتان جريها والزجاج الملون الجميل أو ماندير أو المعبد الذي تكون فيه العبادة غير طائفية، وكلا المبنيين اللذين تم بناؤهما في النصف الثاني من القرن التاسع عشر مهمان لارتباطهما بإنشاء سانتينيكيتان و الروح العالمية المرتبطة بإحياء وإعادة تفسير المثل الدينية في البنغال والهند،” كما جاء على موقع اليونسكو على الإنترنت.

تقع جامعة فيسفا بهاراتي في سانتينيكيتان، وهي واحدة من أعرق الجامعات في الهند حيث تقدم دورات دراسية في العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والعلوم والفنون الجميلة والموسيقى والفنون المسرحية والتعليم والعلوم الزراعية وإعادة التأهيل الريفي.

تأسست الجامعة على يد رابندراناث طاغور. تم إعلانها جامعة مركزية ومؤسسة ذات أهمية وطنية بموجب قانون برلماني في عام 1951. فيسفا بهاراتي هي الجامعة المركزية الوحيدة في ولاية البنغال الغربية ورئيس الوزراء هو مستشارها.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علم

الأزمة الصحية الكارثية في السودان تتطلب المزيد من العمل – السودان

Published

on

الأزمة الصحية الكارثية في السودان تتطلب المزيد من العمل – السودان

بيان مكتوب من مدير عمليات منظمة أطباء بلا حدود، الدكتور أحمد عبد الرحمن، أمام الحدث الوزاري رفيع المستوى بشأن السودان في الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 سبتمبر. وقد عقدت الأمم المتحدة هذا الحدث حول تكلفة التقاعس عن التحرك في السودان بمشاركة حكومات مصر وقطر والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي.

الشرفاء أيها الضيوف الكرام،

أزمة صحية كارثية تواجهنا في السودان. ومع ذلك، فإن قدرتنا الجماعية على معالجة هذه المشكلة بشكل مباشر أمر مشكوك فيه.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود الآن في 10 دول في السودان على جانبي خط المواجهة، حيث تقدم مجموعة من الخدمات الصحية بما في ذلك رعاية الإصابات البالغة لجرحى الحرب ورعاية الأم والطفل وعلاج سوء التغذية. إن ما تشهده فرقنا هو أحد الصراعات الحضرية الأكثر حدة في أي سياق نعمل فيه حاليًا.

ويتقلص النظام الصحي تحت وطأة العنف المدمر والاحتياجات الهائلة.

يكافح العاملون في مجال الرعاية الصحية ومرافق الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد لإبقاء أبوابهم مفتوحة. وفي الوقت نفسه، يؤدي العنف الشديد وانعدام الأمن في الوقت نفسه إلى زيادة الاحتياجات الصحية ويمنع المرضى من التماس الرعاية التي هم في أمس الحاجة إليها.

وفي المناطق التي تشتد فيها أعمال العنف، تستجيب فرق منظمة أطباء بلا حدود باستمرار لحوادث سقوط أعداد كبيرة من الضحايا – وهي شهادة حزينة على وحشية النزاع والفشل الذريع في حماية المدنيين.

ويتقلص النظام الصحي تحت وطأة العنف المدمر والاحتياجات الهائلة.

منذ بداية النزاع، أجرت فرق أطباء بلا حدود أكثر من 1,500 عملية جراحية كبرى في مستشفى واحد في الخرطوم، 90% منها كانت لعلاج إصابات الطلقات النارية والانفجارات. وخلال شهر أغسطس/آب وحده، عالجت فرقنا في مستشفى واحد تدعمه منظمة أطباء بلا حدود في أم درمان أكثر من 2,100 حالة إصابة، أي ما يقرب من نصف إجمالي استشارات غرفة الطوارئ في ذلك المرفق.

وحتى في المناطق الأكثر أماناً، فإن النقص في الطواقم الطبية والإمدادات الطبية، والمطالب الناجمة عن تزايد النزوح، يعني أن النظام الصحي لا يستطيع البدء في مواكبة احتياجات المجتمعات المحلية.

لقد تم إيقاف التطعيمات. وتدهورت الظروف المعيشية، بما في ذلك الوصول إلى المياه والصرف الصحي. وقد ارتفع انعدام الأمن الغذائي إلى مستويات غير مسبوقة. وفي العديد من مشاريع منظمة أطباء بلا حدود، نشهد زيادة مثيرة للقلق في عدد المرضى الذين يعانون من الحصبة والإسهال المائي الحاد والملاريا وسوء التغذية.

وفي السودان، ترى فرقنا الطبية الناس يموتون بسبب الرصاص والقنابل. لكن العديد من الأشخاص يفقدون حياتهم أيضًا بسبب عدم توفر الرعاية الطبية والمساعدات الإنسانية على نطاق واسع.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود على حشد استجابة إنسانية واسعة النطاق في السودان، مع الحفاظ على مبادئنا المتمثلة في الاستقلال والحياد. ولسوء الحظ، فإننا نعمل اليوم بعدد أقل من الموظفين في الميدان عما كان عليه الحال قبل موجة الصراع في أبريل/نيسان. وفي هذه الأثناء، ارتفعت الاحتياجات إلى مستويات غير مسبوقة.

إن ما تتطلبه الاستجابة الإنسانية في السودان اليوم هو حلول مستقرة على مستوى النظام لهذه المشاكل، وليس حلولاً مؤقتة أو لمرة واحدة.

ومع انزلاق الأشخاص الذين يعيشون في السودان أكثر فأكثر إلى أعماق الكارثة، لم نتمكن من حشد دعمهم بشكل كامل لتلبية الاحتياجات. ورغم أن انعدام الأمن على نطاق واسع أعاق الاستجابة كما كان متوقعا، إلا أننا لم نتوقع أن نضطر إلى الإبحار بانتظام في متاهة مذهلة ومتغيرة باستمرار من الإجراءات البيروقراطية والإدارية. ولا يمكن إنكار اليوم أن هذه القيود البيروقراطية تحد من الاستجابة الإنسانية التي تحتاج إلى تعزيز على وجه السرعة.

يمكن للاستجابة الصحية في السودان، بل ويجب عليها، أن تذهب إلى أبعد من ذلك بكثير لتلبية حجم الاحتياجات. منظمة أطباء بلا حدود مستعدة لإرسال موظفين أساسيين للمساعدة في تعزيز الاستجابة الصحية وتوسيع نطاقها.

إن ما تتطلبه الاستجابة الإنسانية في السودان اليوم هو حلول مستقرة على مستوى النظام لهذه المشاكل، وليس حلولاً مؤقتة أو لمرة واحدة.

نحن على ثقة من أن السلطات السودانية يمكنها بذل المزيد من الجهد لدعم الاستجابة الإنسانية، وندعوها إلى تسريع عملية معالجة التأشيرات بشكل منهجي، وتخفيف قيود السفر، والإسراع في إجلاء الإمدادات الطبية والإنسانية.

وعلى نطاق أوسع، يجب على أطراف النزاع أن يلتزموا مجددًا بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، كما فعلوا بموجب إعلان جدة. المواطنون بحاجة إلى الحماية. ويجب تيسير العمل الإنساني المبدئي.

Continue Reading

علم

تقييم العوائق التي تحول دون تبادل المعرفة بين طلاب الطب في الرياض، المملكة العربية السعودية

Published

on

تقييم العوائق التي تحول دون تبادل المعرفة بين طلاب الطب في الرياض، المملكة العربية السعودية

Continue Reading

علم

تشكيل المستقبل: المسار التحويلي للمجلس العربي لأمراض الروماتيزم

Published

on

تشكيل المستقبل: المسار التحويلي للمجلس العربي لأمراض الروماتيزم

Continue Reading

Trending