Connect with us

الاقتصاد

تراجع النفط يجبر «الظرف» على اتخاذ خطوة مؤلمة

Published

on

تراجع النفط يجبر «الظرف» على اتخاذ خطوة مؤلمة
اقتصاد

أخبار للعين

الأربعاء 30.9.2020 16:37 بتوقيت أبوظبي

قالت مجموعة رويال شل الهولندية ، ثاني أكبر شركة نفطية خاصة في العالم ، إنها اضطرت لاتخاذ خطوة “صعبة ومؤلمة” بطرد عُشر عمالها في ظل تكرار النفط مع تفشي كورونا.

أعلنت المجموعة إلغاء 7 آلاف إلى 9 آلاف وظيفة (10٪ من جميع موظفيها في جميع أنحاء العالم) ، في وقت يضرب فيه فيروس كورونا المستجد الطلب وأسعار النفط.

ستلغي المجموعة الأنجلو هولندية هذه الوظائف بحلول نهاية عام 2022 ، وتضم 1500 عامل وافقوا على المغادرة طواعية هذا العام ، وفقًا لبيان.

قال الرئيس التنفيذي للتوقيع بن فان بوردن ، الذي يشرف على 80 ألف عامل في أكثر من 70 دولة: “إنها عملية صعبة للغاية. إنها مؤلمة للغاية عندما تضطر إلى الانفصال عن عدد من الأشخاص الطيبين”.

وأضاف “لكننا نفعل ذلك لأننا مضطرون لذلك ولأنه الشيء الصحيح لمستقبل الشركة”.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى أن نكون منظمة أبسط وأكثر كفاءة وتنافسية ، وأسرع في الحركة وقادرة على الاستجابة للعملاء”.

عانى قطاع الطاقة بأكمله من انتكاسة بسبب الفيروس ، وأعلنت شركة BP ، أكبر منافس لشركة Loot ، عن إلغاء 10000 وظيفة ، تمثل 15٪ من موظفيها.

وأضاف شليل الأربعاء أن إعادة التنظيم ستسمح لها بتوفير ما بين ملياري دولار و 2.5 مليار دولار (1.7 – 2.1 مليار يورو) سنويا ، من خلال تقليص قدرة عمليات التكرير.

وكان شليل أعلن في يوليو تموز عزمه على إلغاء الوظائف بعد أن سجل خسارة صافية قدرها 18.1 مليار دولار في الربع الثاني من العام.

وحذرت ، الأربعاء ، من أنها ستتكبد خسائر إضافية بعد التخفيضات الضريبية ، تتراوح بين مليار دولار و 1.5 مليار دولار ، في الإيرادات المتوقعة في الربع الثالث من الشهر المقبل.

قال فان بوردن إن شل تبحث عن قطاعات أخرى تسمح لها بخفض التكاليف ، مثل السفر واستخدام المقاول والتلفزيون.

أوقف Cubid 19 عجلة الاقتصاد العالمي ، وخفض أسعار النفط وحتى انخفض إلى ما دون الصفر في أبريل.

تضررت أسواق النفط في حرب أسعار بين السعودية وروسيا.

ونتيجة لذلك انخفضت الإيرادات والأرباح.

سجلت شركة Envelope خسائر في الربع الأول مما أدى إلى تقليل الأرباح الموزعة على المساهمين لأول مرة منذ الأربعينيات الماضية.

على الرغم من رفع سعر برميل النفط إلى 40 دولارًا ، إلا أنه لا يزال أقل من السعر الذي كان عليه قبل الأزمة.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاقتصاد

السعودية تستقبل 60 مليون سائح في النصف الأول من 2024

Published

on

السعودية تستقبل 60 مليون سائح في النصف الأول من 2024

تقرير في صحيفة سعودية

عسير – أعلن وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب أن عدد السائحين وصل في النصف الأول من عام 2024 إلى 60 مليون سائح، أنفقوا ما مجموعه 150 مليار ريال.

وأكد التزام الدولة بتنمية قطاع السياحة الذي يشكل حالياً 3% من الناتج المحلي الإجمالي للسعودية، مشيراً إلى أن القطاع يمثل 10% من الاقتصاد العالمي.

وكشف الخطيب أن السعودية استقبلت في عام 2023 ما يقارب 109 ملايين سائح، منهم 27 مليون زائر دولي، لتضع البلاد في المرتبة 11 عالمياً من حيث عدد السياح.

وأوضح الخطيب، في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن معدل نمو السياحة في السعودية وصل إلى 153% مقارنة بعام 2019، ما يجعلها واحدة من أسرع الدول نموا بين دول مجموعة العشرين.

وأشار الوزير إلى أن قطاع السياحة يساهم حاليا بنحو 5% في الاقتصاد المحلي، مع وجود خطط لزيادة هذه النسبة إلى 10%، أي ما يعادل 600-700 مليار شيكل.

وقال الخطيب، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في قصور أبو سارة التاريخية لتوضيح تفاصيل موسم الصيف السعودي 2024: “السعودية مثل القارة، تضم مواقع تاريخية وسياحية متنوعة، وقد فتحنا أبواب المملكة أمامها”. الزوار الذين يرغبون في استكشاف ما هو أبعد من الأغراض الدينية والتجارية.”

وأكد أن الدخل السياحي ساهم بنسبة 5% في الاقتصاد في النصف الأول من عام 2024. وأشاد بالموارد البشرية المذهلة التي تتمتع بها المملكة، مشيراً إلى أن الشباب والشابات سيكونون هم من ينقلون الثقافة المحلية إلى ضيوف المستقبل، على الرغم من أنه لا يزال هناك وطريق طويل لنقطعه. الطريق الذي يجب أن نسلكه لتحقيق الهدف.

وأكد الخطيب أن التعاون مع الجهات ذات العلاقة سبب رئيسي في نجاح القطاع السياحي.

وأضاف: “نراهن على أمة عظيمة.. السعوديون أثبتوا تفوقهم على كافة الجبهات”. ولتمكين السعوديين في قطاع السياحة، قدمت الوزارة 100 ألف دورة تدريبية، ورفعت الأجور إلى 6000 ريال سعودي، وتم منح 1500 شخص مناصب قيادية.

Continue Reading

الاقتصاد

غرف دبي تتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب لتعزيز الوعي الضريبي بين القطاع الخاص

Published

on

غرف دبي تتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب لتعزيز الوعي الضريبي بين القطاع الخاص

وتناولت ورشة العمل الضرائب الرئيسية للشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك الرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة، وعمليات استرداد الضرائب

استضافت غرفة دبي مؤخراً “ورشة عمل تحديات الامتثال 2024” في مقرها الرئيسي لزيادة وعي مجتمع الأعمال المحلي بالنظام الضريبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تم تنظيم الورشة من قبل الهيئة الاتحادية للضرائب (FTA) بالشراكة مع غرف دبي. وقد استقطبت الدورة 130 مشاركًا وقدمت لمحة عامة عن الضرائب الرئيسية المطبقة على الشركات العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك الرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة، بالإضافة إلى عمليات تقديم الإقرارات الضريبية.

التعامل مع تحديات الامتثال الضريبي

كما بحثت الجلسة الإعفاء الإداري من الغرامات وطلبات خطة السداد، بالإضافة إلى تسليط الضوء على حزمة موفق التي أطلقتها الهيئة الاتحادية للضرائب. تم تصميم باقة موفق لتسهيل العمليات التجارية والامتثال الضريبي للشركات الصغيرة والمتوسطة.

كما تضمنت الورشة جلسة تفاعلية للإجابة على أسئلة المشاركين حول كافة المعاملات والإجراءات المتعلقة بالضريبة.

تحسين بيئة الأعمال

وقالت مها القرحاوي، نائب الرئيس لدعم الأعمال في غرفة دبي: «إن جهودنا الرامية إلى رفع مستوى الوعي بالنظام الضريبي بين القطاع الخاص تزيد من قدرة الشركات على الوفاء بالتزاماتها الضريبية، الأمر الذي يسهم في تعزيز بيئة الأعمال الإيجابية في دبي ويعزز النمو المستدام.” .

اقرأ المزيد: غرف دبي وفي إف إس جلوبال تعملان على تسريع التوسع العالمي للشركات المحلية وتعزيز تنمية التجارة

استراتيجية الحملة الإعلانية لـ FTA

وقالت زهرة الدهماني، مدير إدارة خدمات دافعي الضرائب في الهيئة الاتحادية للضرائب، إن تنظيم الورشة يتماشى مع استراتيجية الهيئة لخلق بيئة ضريبية تشجع على الالتزام الطوعي. وأضافت أن الهيئة الاتحادية للضرائب تنظم بشكل مستمر حملات توعية تصل إلى كافة قطاعات الأعمال، وتعريفهم بالتشريعات والإجراءات الضريبية، وتقديم معلومات واضحة وسهلة التنفيذ.

للمزيد من الأخبار الاقتصادية اضغط هنا.

Continue Reading

الاقتصاد

وقعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية اتفاقية للتعاون في وكالة ناسا

Published

on

وقعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية اتفاقية للتعاون في وكالة ناسا

الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية. تصوير: أندرو أ. شنودة/رخصة المشاع الإبداعي

وقعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية اتفاقية إطارية لفتح باب التعاون معها ناسا في علوم الفضاء والاستكشاف والطيران والعمليات الفضائية والتعليم وعلوم الأرض. أعلنت ناسا الاتفاق في 16 يوليو.

وتحدد الاتفاقية، التي وقعها مدير وكالة ناسا بيل نيلسون ومدير عام وكالة الفضاء السعودية محمد بن سعود التميمي، الإطار القانوني الشامل لتسهيل التعاون متبادل المنفعة بين البلدين.

يأتي ذلك بعد زيارة نيلسون للمملكة العربية السعودية في شهر مايو والتقى بوكالة الفضاء السعودية لمناقشة الشراكات المستقبلية والتعاون المدني في الفضاء من أجل العلاقة الأوسع بين الولايات المتحدة والسعودية.

وقعت المملكة العربية السعودية اتفاقيات أرتميس، وهي اتفاقية متعددة الجنسيات ذات رؤية مشتركة لاستكشاف الفضاء، في عام 2019 يوليو 2022.

وقال رئيس مجلس إدارة وكالة الفضاء السعودية، عبدالله بن عامر السوا، إن الاتفاقية تمثل نقطة تحول في رحلة المملكة نحو بناء قطاع فضائي قوي ومزدهر مجال الفضاء، وجهودها المتواصلة لتحسين مكانتها كشريك مهم على المسرح العالمي لاستكشاف الفضاء والاكتشافات العلمية”.

Continue Reading

Trending