Connect with us

رياضة

تحصل سجون دبي على الاعتماد الدولي المرموق من ACA

Published

on

تحصل سجون دبي على الاعتماد الدولي المرموق من ACA

حصلت الإدارة العامة للإصلاحيات والمؤسسات العقابية في شرطة دبي على الاعتماد الدولي المرموق من الجمعية الإصلاحية الأمريكية (ACA) ، وهي أكبر وأقدم منظمة في العالم مكرسة لتعزيز التميز في المؤسسات الإصلاحية والمؤسسات العقابية. جاء هذا الإعلان في مؤتمر صحفي نظمته شرطة دبي.

تعترف الشهادة بامتثال المؤسسات الإصلاحية في دبي بنسبة 100٪ لجميع المعايير الدولية لحقوق الإنسان. أصبح سجن الرجال في دبي هو الخامس في العالم والأول في الشرق الأوسط الذي يحصل على شهادة ACA. يتميز سجن دبي للنساء بكونه أول مرفق إصلاحي للنساء معتمد من قبل ACA.

أعرب الفريق الركن عبدالله خليفة المري قائد شرطة دبي عن عميق امتنانه لسعادة الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على دعمه وتوجيهه الثابتين في سموه. التميز وتنفيذ أفضل الممارسات الشرطية العالمية. وقال إن الدعم الهائل الذي قدمه سموه لعب دوراً هاماً في هذا الإنجاز الرائع. كما أعرب عن امتنانه لسعادة الفريق ضحاشي هالفان تميم ، نائب رئيس شرطة دبي والأمن العام ، على التوجيهات والجهود المهمة بالنسبة له للحفاظ على حقوق الإنسان والحريات لجميع الأفراد.

أكد صاحب السمو الفريق عبدالله خليفة المري قائد شرطة دبي على تفاني شرطة دبي الراسخ في حماية حقوق الإنسان وحرياته. وأشار إلى أن هذا الالتزام يتماشى مع المبادئ التوجيهية الإماراتية ذات الرؤية والمبادرات الاستراتيجية في مجال حقوق الإنسان.

وأكد الفريق المري أن المبادئ التوجيهية والاستراتيجيات الداخلية لشرطة دبي تنسجم مع الأطر التشريعية والسياساتية الوطنية. وقد ساعد هذا التآزر في تعزيز التنمية المستدامة عبر مختلف المجالات ، وفي الوقت نفسه رفع الوعي بحقوق الإنسان بين الناس من جميع الأعراق والثقافات. وأشاد بالتفاني الدؤوب لجميع الأفراد والفرق الذين ساهموا في هذا الإنجاز ، وأكد التزام شرطة دبي بالسعي المستمر لتحقيق مزيد من التميز ، إضافة إلى السجل الرائع للإنجازات الرائدة على نطاق عالمي.

وسلطت شرطة دبي ، خلال المؤتمر الصحفي ، الضوء على المبادرات والخدمات الاستثنائية التي تقوم بها لحماية حقوق السجناء. المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي شرطة دبي برئاسة سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام للتميز والابتكار وسعادة اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد- مدير عام المباحث الجنائية بحضور مساعديه قادة شرطة دبي مدراء الإدارات العامة العميد مروان عبد الكريم جولفر مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والسجون العقيد جمال الزعابي مدير سجن النساء وغيرهم من المسؤولين والعاملين في شرطة دبي.

التميز المستمر
وأكد سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في كلمته في المؤتمر الصحفي ، على الأهمية العميقة للشهادة الدولية ، مشيراً إلى أن الإنجاز يعكس التزام شرطة دبي لتحقيق رؤية قيادة الدولة التي تعطي الأولوية القصوى للتنافسية العالمية والتميز.

سلط اللواء العبيدلي الضوء على حقيقة أن شرطة دبي قد حققت معدل امتثال مثالي بنسبة 100٪ عبر 137 معيارًا دوليًا لحقوق الإنسان منذ المحاكمة الأولية. “تشمل هذه المعايير مجموعة شاملة من المعايير الإلزامية والتقديرية وتغطي النطاق الكامل للخدمات والبرامج والمبادرات المقدمة للسجناء ، والتي تشمل المجالات الرئيسية السبعة للمنظمة ، وهي السلامة والأمن والنظام والصحة والعدالة والإدارة والبرامج. وأنشطة مخصصة للسجناء “.

الإصلاح والترميم
وأكد سعادة اللواء خليل إبراهيم المنصوري ، مساعد القائد العام للتحقيقات الجنائية ، أن الشهادة تعكس الجهود الحثيثة لشرطة دبي لخلق بيئة سجون معاصرة وإنسانية تتوافق مع معايير حقوق الإنسان العالمية.

وأكد اللواء المنصوري على النهج التحويلي للمؤسسات العقابية والإصلاحية في دبي ، مع التركيز على إعادة التأهيل والأمل. يسلط اعتماد ACA المرموق الضوء على التزام شرطة دبي برعاية السجناء ، بما يشمل الرعاية الصحية والتعليم والنمو الإبداعي ، وتفانيها في التغيير الإيجابي وحقوق الإنسان.

وأوضح “نوفر للسجناء فرصًا لتحسين قدراتهم من خلال المشاريع الإبداعية الشخصية ، بينما توفر المكتبات الإلكترونية لهم إمكانية الوصول إلى ثروة من المعرفة”.

وبالتعاون مع شركاء من القطاعين العام والخاص ، تدعم السجون والإصلاحيات التابعة لشرطة دبي الاحتياجات الإنسانية لأسر وأطفال السجناء ، وتضمن لهم حرية ممارسة شعائرهم الدينية وتتيح لهم فرصًا لمواصلة تعليمهم بسهولة ويسر. عبئهم الاقتصادي “.

الدعم الإنساني


أكد العميد مروان عبد الكريم جلفار ، مدير الإدارة العامة للعقاب والإصلاحيات بشرطة دبي ، أن سجون دبي نموذج رائد للإصلاح والتأهيل. وأشار إلى أنه يتم تخصيص موارد مالية كبيرة كل عام لضمان حصول السجناء والسجناء على كافة التسهيلات والخدمات ، بما يتوافق مع حقوقهم الإنسانية وقانونية.

“منذ عام 2021 وحتى منتصف العام الجاري ، نفذنا 169 برنامجًا للسجناء ، منها 52 برنامجًا تدريبيًا ومهنيًا ، و 82 برنامجًا تعليميًا ، و 25 برنامجًا رياضيًا ، وعشرة برامج دينية. وتعكس هذه المبادرات سياسة الإصلاح والتأهيل التي تتبناها شرطة دبي. واشار الى ان المؤسسات العقابية والاصلاحية لتربية افراد السجناء اشخاص مسؤولون يمكنهم الاندماج من جديد في المجتمع وخلق بداية جديدة “.

“بالتعاون مع شركائنا ، قدمنا ​​مساعدات إنسانية أساسية بلغ مجموعها 23355.786 درهم لكل من الأسيرات والسيدات بين بداية عام 2021 ومنتصف عام 2023. وشمل هذا الدعم احتياجات مختلفة بما في ذلك الإيجار وتكاليف التعليم لأطفال السجناء والمعدات الطبية الأساسية و المعدات الأساسية للحياة اليومية. بالإضافة إلى ذلك ، قمنا بتمديد العلاوات الشهرية للمحتاجين ، وقدمنا ​​المساعدة للعلاج الطبي والمعدات ، ودعمنا نفقات الولادة للسجينات ، وقمنا بتسهيل شهادات الميلاد لأطفالهن ، وقدمنا ​​المعدات الطبية الأساسية ، ملابس ومساعدات انسانية اضافية “.

بيئة غير عادية


وقالت العقيد جمال الزعابي مديرة سجن النساء ، إن بيئة السجن تعزز مناخا اجتماعيا يتسم بالصداقة والرحمة والاحترام والتفاعل الإيجابي بين السجينات وضابطات الشرطة. واختتمت قائلة: “نقدم للسجناء برامج تضمن لهم قضاء وقتهم بشكل منتج ، بما في ذلك الدورات التعليمية والتدريبية والأنشطة المهنية. وتتيح لهم هذه البرامج اكتساب مهارات حياتية جديدة والبدء من جديد في الحياة بعد انتهاء مدة عقوبتهم”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رياضة

أحمد بن محمد يستقبل رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية المنغولية

Published

on

أحمد بن محمد يستقبل رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية المنغولية


استقبل سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، اليوم، سمو باتوشيج باتبولد، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية المنغولية، ودار اللقاء في أبراج الإمارات لتحسين التعاون والعلاقات الثنائية بالإضافة إلى مبادرات لتعزيز الحركة الأولمبية في كلا البلدين.

واستعرض سمو الشيخ أحمد وسعادة باتبولد الأحداث الرياضية الكبرى المقبلة في الروزنامة الدولية، وأبرزها دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الرابعة للشباب في جانجوون بكوريا الجنوبية، والمقرر انعقادها في يناير المقبل، وهي المرة الأولى التي يستضيف فيها الحدث قارة آسيا، في عام 2019. بالإضافة إلى الألعاب الأولمبية الصيفية التي ستقام في باريس عام 2024.

كما تضمن اللقاء نبذة تعريفية مختصرة عن دورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب التي ستستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 16 أبريل إلى 2 مايو 2024، ودورها في تحسين جاهزية الرياضيين من دول مجلس التعاون الخليجي للمنافسة. في الرياضات الكبرى. أحداث.

وتم خلال اللقاء استعراض أهم البرامج والندوات التدريبية والمبادرات التي قام بها المجلس الأولمبي الآسيوي مؤخراً لصالح اللجان الأولمبية الوطنية المعنية.
وأعرب باتبولد عن سعادته بلقائه مع سمو الشيخ أحمد وإتاحة الفرصة لزيادة التعاون الثنائي والشراكات مع اللجنة الأولمبية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. وسلط الضوء على نقاط القوة الفريدة والإمكانات الهائلة التي تتمتع بها دولة الإمارات على صعيد البنية التحتية والمنشآت والمرافق الرياضية، ما يجعلها خياراً مفضلاً للعديد من الدول والهيئات الرياضية التي تسعى إلى إقامة المعسكرات أو الدورات التحضيرية للأنشطة التنافسية على مختلف المستويات.

حضر اللقاء سعادة مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسعادة أودونباتار شيجيكو، سفير فوق العادة مفوض منغوليا لدى الدولة، وسعادة سعيد حرب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي؛ وسعادة عصام كاظم، مدير عام مؤسسة دبي للتسويق والتجارة السياحية.

Continue Reading

رياضة

منصور بن محمد يكرم الفائزين في ماراثون دبي 2024 – رياضة – أخرى

Published

on

منصور بن محمد يكرم الفائزين في ماراثون دبي 2024 – رياضة – أخرى

كرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، اليوم، الفائزين في النسخة الثالثة والعشرين من ماراثون دبي.
وشهدت نسخة 2024 من الحدث العالمي لجري المسافات الطويلة، الذي تم تنظيمه بدعم من مجلس دبي الرياضي على طول شارع أم السوق، مشاركة نخبة من العدائين الدوليين، بالإضافة إلى آلاف الأشخاص من مختلف الجنسيات والفئات العمرية من جميع أنحاء الإمارات. و العالم.
وهنأ سمو الشيخ منصور بن محمد الفائزين وتمنى لهم دوام التوفيق في مسيرتهم الرياضية. وأكد التزام دبي باستضافة وتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى التي تتيح مشاركة مجتمعية واسعة النطاق.
كما أكد سموه على أهمية المسابقات والبطولات التي تستقطب نخبة من أبطال العالم ونجوم الرياضة من مختلف الألعاب الرياضية، إلى جانب مشاركة كبيرة من المحترفين والهواة من مختلف الفئات العمرية ومستويات اللياقة البدنية المختلفة. وقال الشيخ منصور إن هذا يسلط الضوء على التزام دبي المستمر بتعزيز الرياضة وتشجيع الناس على تبني أسلوب حياة نشط.
حضر السباق وحفل التكريم سعادة سعيد حرب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي واللواء الدكتور محمد المر رئيس اتحاد ألعاب القوى بدولة الإمارات العربية المتحدة. محمد الكمالي، المنسق العام لماراثون دبي؛ ونصار أمان آل رحمة، الأمين العام المساعد لمجلس دبي الرياضي.
وشهدت المنافسة حضورا ملحوظا للرياضيين الإثيوبيين الذين حصلوا على المراكز الأولى في فئتي الرجال والسيدات. وحصل أديسو جوبنا على المركز الأول في ماراثون الرجال، حيث قطع مسافة 42.195 كيلومتراً في زمن قدره 02:05:01 ساعة. وحصل مواطناه ليمي دومتشي وديجين ميجيرسا على المركزين الثاني والثالث بزمن قدره 02:05:20 و02:05:42 ساعة على التوالي.
وفي فئة السيدات، فازت العداءة الإثيوبية تيجيست كيتيما باللقب مسجلة رقماً قياسياً جديداً لماراثون دبي عندما أكملت مسافة السباق البالغة 42.195 كيلومتراً في زمن قدره 02:16:07 ساعة، وحصلت على المركزين الثاني والثالث شقيقتها روثي آغا وحصل ديرا ديدا بزمن قدره 02:18:09 و02:19:29 ساعة على التوالي، على المركز الرابع بالعداء الألماني ميلات كيجيتا بزمن قدره 02:21:47 ساعة، بينما حصل الرياضيون الإثيوبيون على المركزين الخامس والعاشر.
وفي فئة النخبة للكراسي المتحركة، برز البطل الصيني جين هوا، حيث أكمل سباق الماراثون على الكراسي المتحركة لمسافة 42.195 كيلومتراً في زمن قدره 1:27:08 ساعة، فيما حل العداء الإماراتي بدر الحوسني في المركز الرابع.
ويتجاوز إجمالي جوائز سباق الماراثون النخبة 1.2 مليون درهم، مقسمة بالتساوي بين العشرة الأوائل في فئتي الرجال والسيدات.

Continue Reading

رياضة

الشارقة للدفاع عن النفس يسيطر على الجولة الثانية من بطولة خالد بن محمد بن زايد للجوجيتسو بدبي

Published

on

الشارقة للدفاع عن النفس يسيطر على الجولة الثانية من بطولة خالد بن محمد بن زايد للجوجيتسو بدبي

دبي [UAE]حصل نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس على المركز الأول في الجولة الثانية من بطولة خالد بن محمد بن زايد للجوجيتسو التي تضمنت منافسات نو جي على صالة كوكا كولا أرينا بدبي اليوم الأحد. .

واستقطبت البطولة، التي نظمها اتحاد الإمارات العربية المتحدة للجوجيتسو، رياضيين من مختلف الفئات، من الشباب والكبار والأساتذة.

وشهد الحدث الذي استمر لمدة يوم كامل، نخبة الرياضيين من أفضل الأندية والأكاديميات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أذهلوا الجمهور بتميزهم الفني، مدعومًا بهتافات عالية من المشجعين المتحمسين وأفراد الأسرة.

وفي ختام منافسات الأحد، حقق نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس الفوز، فيما حصل فريق MOD UAE على المركز الثاني، وحصل نادي العين للجوجيتسو على المركز الثالث.

تتبع البطولة نظام تصنيف شامل يحدد الأندية والرياضيين بناءً على الأداء والنتائج طوال السلسلة المكونة من خمس جولات. وفي الجولة الأولى من منافسات جي التي أقيمت الشهر الماضي على استاد مبادلة بأبوظبي، تصدر نادي العين جدول الميداليات، فيما حل نادي الشارقة لرياضة الدفاع عن النفس في المركز الثاني، ونادي بني ياس في المركز الثالث.

حضر المنافسات الشيخ سهيل بن بطي سهيل آل مكتوم، مدير عام التطوير الرياضي بالهيئة العامة للرياضة، والشيخ طارق بن فيصل القاسمي، رئيس اتحاد الجوجيتسو بدولة الإمارات العربية المتحدة. رئيس رابطة الجوجيتسو الآسيوية والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو؛ ومحمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الجوجيتسو الإماراتي، ويوسف البطران، عضو مجلس إدارة الاتحاد، وأحمد عبد الرحمن العويس، رئيس نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس؛ ومنصور الخطابي، مدير أول الخدمات الرقمية والتنظيمية في شركة مبادلة للاستثمار؛ ناصر العبد، المدير الإقليمي في البنك الإسلامي في أبوظبي؛ فوزية فريدون، مدير إدارة الفعاليات الرياضية بالإنابة في مجلس دبي الرياضي، وممثلي الشركاء والرعاة والأندية المشاركة.

أعرب الشيخ سهيل بن بطي سهيل آل مكتوم عن سعادته واعتزازه بالتنظيم ومستوى المنافسة في بطولة خالد بن محمد بن زايد للجوجيتسو. كما أعرب عن شكره وتقديره لاتحاد الإمارات للجوجيتسو على جهودهم في إنجاح هذه البطولة، مشيداً بجهوده في ترسيخ ريادة الإمارات عالمياً في رياضة الجوجيتسو.

وأضاف: “تعكس البطولة التقدم الكبير الذي تشهده رياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تساهم هذه البطولات في رفع مكانة هذه الرياضة محلياً ودولياً. ويؤكد هذا الحدث الرائد التزامنا في الهيئة العامة للرياضة بدعم واستضافة المبادرات التي ترفع مستوى رياضة الجوجيتسو”. التوعية وتشجيع أجيال الشباب على ممارسة الرياضة وتطوير مهاراتهم والمنافسة على أعلى المستويات”.

كما وجه الشكر للفرق المشاركة، مؤكداً أهمية تكاتف الجهود وتعزيز التعاون لتحقيق المزيد من النجاحات الرياضية وترسيخ ريادة دولة الإمارات على المحافل الرياضية العالمية.

وأشاد محمد سالم الظاهري بنجاح الجولة الثانية من البطولة، مؤكداً أن هذا الإنجاز هو نتيجة مباشرة للدعم اللامحدود من القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وأكد الظاهري أن دعم القيادة كان حجر الأساس للخطوات الكبيرة التي اتخذتها الدولة في مجال الرياضة، وخاصة الجوجيتسو، والتي تتيح لرياضيينا التفوق على مختلف المنصات. (آني/وام)

إخلاء المسؤولية: تم نشر هذا المنشور تلقائيًا من موجز الوكالة دون أي تغييرات على النص ولم تتم مراجعته بواسطة أحد المحررين

Continue Reading

Trending