Connect with us

علم

تتزايد حالات الإصابة بفيروس كوفيد بشكل سريع مع التخطيط للخطوات التالية

Published

on

حقوق التأليف والنشر الصورة
صور جيتي

تعليق على الصورة

الحالات هي الأعلى في الشمال الغربي والشمال الشرقي ويوركشاير وهامبر

تظهر البيانات أن حالات الإصابة بفيروس كورونا في إنجلترا “زادت بسرعة” ، حيث يتصارع الوزراء مع ما يجب فعله بعد ذلك.

تشير التقديرات إلى إصابة شخص واحد من كل 170 شخصًا بالفيروس.

كلتا الحالتين الحاليتين والسرعة التي تتزايدان بها أعلى بكثير في شمال إنجلترا من المعدل الوطني.

يحذر المستشارون العلميون من أن حالات الدخول إلى المستشفيات “قريبة جدًا” من المستويات في أوائل مارس.

يظهر فيضان من البيانات نمطاً واضحاً لارتفاع الحالات:

  • الرقم R – متوسط ​​عدد الأشخاص الذين ينقل كل شخص مصاب الفيروس إليهم – يقدر الآن بين 1.2 و 1.5. أي شيء أعلى من 1.0 يعني أن الحالات تتزايد.
  • يقدر تطبيق Covid Symptom Study – الذي يستخدم بيانات من 4 ملايين شخص و 12000 اختبار مسحة – أن 21903 أشخاص يصابون بأعراض Covid يوميًا في جميع أنحاء المملكة المتحدة. هذا هو أكثر من 1000 مرة في اليوم مقارنة بالأسبوع الماضي.
  • يقدر مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) أن 224000 شخص في منازل إنجلترا أصيبوا بالفيروس ، حتى 1 أكتوبر. هذا ما يقرب من ضعف الرقم الذي تم الإبلاغ عنه لكل أسبوع من الأسبوعين الماضيين ، ويشير إلى الآمال في “التسوية” الأسبوع الماضي ربما كان فجر كاذب.
  • يقدر مكتب الإحصاء الوطني أن واحدًا من كل 500 شخص مصاب في ويلز وأيرلندا الشمالية.

تعليق على الصورة

لا تعكس الإحصاءات الحكومية الرسمية النمط الكامل لعدد المصابين.

وفي الوقت نفسه ، أفادت أكبر دراسة لفيروس كورونا ، أجرتها إمبريال كوليدج لندن ، بتحليلها لـ 175 ألف شخص ، مع أخذ العينات الأخيرة يوم الاثنين.

في جميع أنحاء إنجلترا ، تقول إن الحالات مستمرة في الزيادة ، ولكن ليس بنفس القوة التي كانت عليها في بداية سبتمبر.

لكن هذا يخفي صورة إقليمية صارخة – حيث تتضاعف الحالات بمعدل ضعف السرعة في الشمال الغربي ويوركشاير وويست ميدلاندز مقارنةً بإنجلترا بأكملها.

كما يُظهر أنه كانت هناك زيادة بمقدار ثمانية أضعاف في الحالات لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا حيث أن الطفرة الوبائية التي بدأت في الفئات العمرية الأصغر تتسرب إلى بقية السكان.

قال البروفيسور ستيفن رايلي ، من إمبريال: “أعتقد أنه من الواضح أن الانتشار لا يزال يتزايد” وأنه إذا كانت هناك حاجة إلى إجراءات جديدة أكثر صرامة في شمال إنجلترا ، فيجب أن تأتي “عاجلاً وليس آجلاً”.

يتسبب ارتفاع عدد الحالات والأشخاص الذين يدخلون المستشفيات في قلق سياسي متزايد. ومن المتوقع الإعلان عن قواعد جديدة يوم الاثنين وتدخل حيز التنفيذ يوم الأربعاء.

التفاصيل الدقيقة لا تزال قيد المناقشة ، ولكن التدابير بما في ذلك إغلاق الحانة والمطاعم ، أو حظر الإقامة الليلية ، مطروحة على الطاولة.

يبدو أن البيانات التي قدمها كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا ، البروفيسور كريس ويتي ، إلى أعضاء البرلمان ، تضع قطاع الضيافة في خط النار ، نظرًا لأن أجزاء من المجتمع مثل المدارس والجامعات تظل مفتوحة.

تعليق على الصورة

تسرد شريحة معروضة في الاجتماع كرم الضيافة على أنه الإعداد الأكثر شيوعًا للتعرض لفيروس كورونا.

وتقول إن الحانات والمطاعم وقطاع الضيافة ككل مجال رئيسي حيث يختلط الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس.

وقالت جيليان كيجان ، وزيرة المهارات والتلمذة الصناعية كان على الحكومة أن تتصرف لوقف ارتفاع الحالات.

وقالت “هذا أمر خطير .. إنه يخرج عن نطاق السيطرة ، وعلينا أن نفعل شيئا لإعادة السيطرة عليه.”

تقول المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ (Sage) إنه “من شبه المؤكد أن الوباء يستمر في النمو بشكل كبير في جميع أنحاء البلاد وهو واثق من أن انتقال العدوى لا يتباطأ”.

وقال السير مارك وولبورت ، عضو في منظمة سيج لبي بي سي: “في 19 مارس ، قبل المجموعة الأولى من القيود الواسعة الانتشار ، كان عدد حالات الدخول إلى المستشفيات 586 في إنجلترا وفي 6 أكتوبر كان 524.

لذلك نحن قريبون جدا من الوضع في بداية مارس “.

يبلغ عدد حالات دخول المستشفى حوالي خمس المستوى في ذروة الربيع ، ولكنها تتضاعف حاليًا كل أسبوعين.

يقول السير جيريمي فارار ، وهو عضو آخر في شركة Sage ومدير Wellcome Trust: “لقد عدنا إلى الخيارات التي واجهناها في أوائل مارس … كلما تأخرت القرارات ، زادت صعوبة التدخلات اللازمة لتغيير مسار [the] وبائي.”

إتبع جوامع على تويتر

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

علم

مركز الملك سلمان للإغاثة ومنظمة الصحة العالمية يوحدان جهودهما لتعزيز الاستجابة الصحية في غزة

Published

on

مركز الملك سلمان للإغاثة ومنظمة الصحة العالمية يوحدان جهودهما لتعزيز الاستجابة الصحية في غزة

تقرير في صحيفة سعودية

الرياض – وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مؤخراً شراكة هامة مع منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة لتعزيز الجهود الصحية الطارئة في قطاع غزة، وتهدف هذه الاتفاقية التعاونية، التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار، إلى توسيع الإمدادات الطبية وتقديم الدعم اللوجستي الحيوي للأشخاص المتضررين من الأزمة المستمرة.

وتضمن حفل التوقيع الافتراضي لهذه الاتفاقية مشاركة مساعد المفتش العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للعمليات والبرامج م. أحمد البيز، والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط ​​الدكتورة حنان بلكي.

أحد الأهداف الرئيسية لهذه الاتفاقية هو تخفيف النقص الحاد في الموارد الطبية الأساسية، بما في ذلك الأدوية والوقود، والتي تعتبر ضرورية للحفاظ على عمل المرافق الصحية في قطاع غزة. علاوة على ذلك، تهدف إلى ضمان الإمداد المستمر بالأدوية والاحتياجات الطبية الأساسية لـ 40 مؤسسة طبية في المنطقة.

وتهدف هذه المبادرة المشتركة إلى تحسين وتعزيز قدرات المرافق الصحية في قطاع غزة، وبالتالي السماح لها بالاستجابة بشكل أكثر فعالية لحالات الطوارئ الصحية. ومن خلال القيام بذلك، يهدف البرنامج إلى تقليل عدد الحالات الطبية الحرجة والوفيات الناجمة عن سوء تقديم الخدمات الصحية، مما سيستفيد منه في نهاية المطاف حوالي 456,000 شخص.

ويؤكد البرنامج على التزام المملكة العربية السعودية الثابت، من خلال فرعها الإنساني، مركز الملك سلمان للإغاثة، بتقديم الدعم للشعب الفلسطيني في أوقاته الصعبة، حيث يواجه العديد من الأزمات والمعاناة والصعوبات.

ويعد هذا الجهد التعاوني خطوة حاسمة نحو تحسين البنية التحتية للخدمات الصحية في قطاع غزة وتوفير المساعدة الأساسية للمحتاجين، مما يؤكد التزام المملكة العربية السعودية المستمر بالمساعدات الإنسانية والتضامن.

Continue Reading

علم

مجموعة متاحف العلوم البريطانية تعلن عن توسعها في المملكة العربية السعودية

Published

on

مجموعة متاحف العلوم البريطانية تعلن عن توسعها في المملكة العربية السعودية

أعلنت مجموعة متحف العلوم البريطاني عن خطط لإنشاء موقع جديد في الرياض بالمملكة العربية السعودية.

وبحسب المجموعة، فإن “مركز المتحف” الذي تم الكشف عنه حديثًا سيسمح لمسؤولي المتحف وأمنائه “بالعمل بشكل وثيق مع المتخصصين في المتاحف والباحثين والمعلمين في المملكة العربية السعودية”. ولم تحدد الرياض بعد موعدًا محددًا للبدء، نظرًا لأن الاتفاقية تم توقيعها الأسبوع الماضي فقط.

ووقع الاتفاقية إيان بلاتشفورد، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة المتاحف العلمية، ورقان التوك، مساعد وزير الثقافة في المملكة العربية السعودية.

وجاء في بيان صدر باسم المجموعة: “إن الشراكة مبنية على مذكرة تفاهم ثقافية وقعها كل من [former] وزير الدولة ل DCMS [Nadine Dorries] مع المملكة العربية السعودية في عام 2022.”

وتهدف مذكرة التفاهم الموقعة عام 2022 إلى تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين. وحضرت نادين دوريس، التي كانت وزيرة الثقافة البريطانية في ذلك الوقت، حفل توقيع الوثيقة في حي جاك على مشارف الرياض.

إن الاتفاق على بناء مركز متحف العلوم هو أحدث محاولة للبلاد لمواصلة إعادة تسمية نفسها بعيدًا عن المحافظة المتطرفة. وأبرزها أنهم استثمروا بشكل كبير في الرياضة، وجذبوا لاعبي كرة القدم المشهورين عالميًا مثل كريستيانو رونالدو ونيمار جونيور إلى الدوري السعودي الممتاز واستضافة أحداث الملاكمة. وفي الوقت نفسه، أحيت فرقة ميتاليكا مؤخرًا أول حفل لموسيقى الميتال في المملكة العربية السعودية.

وقال بلاتشفورد: “إننا نتخذ القرارات بشأن الشراكات الدولية بعناية شديدة لأن بعض البلدان التي نعمل فيها ليست ديمقراطية، وأطر حقوق الإنسان فيها أقل بكثير من المعايير التي نعتز بها”.

وتابع: “إن الأممية هي طبيعة ثانية لمجموعة متاحف العلوم، وذلك بسبب قوة المشاركة الثقافية ولأن التعاون بين الدول المختلفة كان دائمًا ضروريًا لمواجهة التحديات العالمية. وجهة نظرنا الواضحة هي أن هناك إمكانات هائلة لدعم التغيير الإيجابي. والإصلاح للشعب في المملكة العربية السعودية من خلال بناء المشاركة العلمية بين المواطنين وزيادة قطاع المتاحف القوي والمستدام.

تضم مجموعة متاحف العلوم كليات مختلفة، بما في ذلك متحف العلوم في لندن، ومتحف العلوم والصناعة في مانشستر، والمتحف الوطني للعلوم والإعلام في برادفورد، والمتحف الوطني للسكك الحديدية في يورك، ومتحف الحركة في شيلدون.

مواضيع ذات صلة

Continue Reading

علم

طائرة سعودية تهبط اضطراريا في كراتشي بعد أن “رفضت” الهند إنزال راكب مسلم مريض

Published

on

طائرة سعودية تهبط اضطراريا في كراتشي بعد أن “رفضت” الهند إنزال راكب مسلم مريض

وكان الراكب البنغالي في حالة خطيرة حيث يعاني من ارتفاع ضغط الدم والقيء المستمر بسبب حالته الصحية

طائرة الخطوط الجوية السعودية متوقفة في المطار. – أ ف ب/ ملف

كراتشي: قامت رحلة تابعة للخطوط الجوية السعودية قادمة من بنغلاديش بهبوط اضطراري في المدينة الساحلية يوم الثلاثاء بعد تدهور الحالة الصحية لأحد الركاب في منتصف الرحلة.

غادرت الرحلة المتجهة إلى الرياض، SV 805، العاصمة البنغلاديشية دكا في الساعة 3:57 صباحًا وكانت في المجال الجوي الهندي عندما أصيب الراكب البنغلاديشي البالغ من العمر 44 عامًا بمرض أثناء الرحلة، وفقًا لمصادر شركة الطيران.

وقالت مصادر بالخطوط الجوية إن الراكب البنغالي أبو طاهر كان في حالة حرجة ويعاني من ارتفاع ضغط الدم والقيء المستمر بسبب حالته الصحية.

وبعد صحة الراكب، قام الطيار بتحويل الطائرة نحو مومباي وطلب الإذن من مراقب الحركة الجوية في مومباي للهبوط الإنساني.

وبحلول الوقت الذي تمكنت فيه وحدة التحكم في الرحلة من إعطاء الضوء الأخضر، كانت الطائرة تقترب من الهبوط باتجاه مومباي. سعى ATC للحصول على الجنسية والتفاصيل الأخرى للراكب المتأثر ورفض إنزال الراكب المسلم البنغلاديشي.

ورفضت الطائرة السعودية دخول الأراضي الهندية، بحجة وجود ركاب بنغاليين على متن الطائرة.

بعد تلقي تعليمات من مركز مراقبة الحركة الجوية في مومباي، طلب الطيار الإذن من مراقب الحركة الجوية في كراتشي للهبوط برحلة في المدينة الساحلية، وبعد ذلك أقلعت الطائرة باتجاه كراتشي وهبطت في مطار جناح الدولي الساعة 7:28 صباحًا.

واتخذ الفريق الطبي التابع لهيئة الطيران المدني إجراءات طارئة في المطار، حيث وصل الأطباء لعلاج المريض فور هبوط الطائرة.

وقام الطبيب المتواجد في مكان الحادث بفحص الراكب البنغالي الذي كان على متن الطائرة وقدم له المساعدة الطبية. وبعد التفتيش توجهت الطائرة إلى الرياض قادمة من كراتشي.

Continue Reading

Trending