“برك الملح” اكتشاف مثير ينذر بوجود الحياة على كوكب المريخ – الفكر والفن – الشرق والغرب

كشفت دراسة علمية حديثة عن وجود شبكة من برك الملح بالقرب من بحيرة كبيرة تقع تحت سطح القطب الجنوبي للمريخ ، والتي قد تكون دليلاً جديدًا على إمكانية وجود الحياة على النجم الأحمر.

وأعلن علماء إيطاليون نتائجهم يوم الاثنين ، بعد عامين من تعقب ما وصفوه ببحيرة “مدفونة” كبيرة.

تمكن العلماء من توسيع منطقة تغطيتهم بمئات الأميال ، باستخدام بيانات رادار إضافية من المدار ، وهو Mars Express التابع لوكالة الفضاء الأوروبية.

خلال الدراسة ، التي ظهرت في مجلة Nature Astronomy ، قدم العلماء أدلة إضافية على وجود هذه البحيرة المالحة الواقعة تحت سطح المريخ ، والتي يُقدر عرضها بحوالي 20 إلى 30 كيلومترًا (20 إلى 30 كيلومترًا) ، وتم ملاحظتها في نطاق كيلومتر ونصف (1.5 كم)) تحت السطح المتجمد.

الأكثر إثارة للاهتمام ، لاحظ العلماء أيضًا 3 مسطحات مائية صغيرة تحيط بالبحيرة. يبدو أن هذه البرك ذات أحجام مختلفة ومنفصلة عن البحيرة الرئيسية.

منذ ما يقرب من 4 مليارات سنة ، كان المريخ حارًا ورطبًا ، مثل الأرض ، ولكن “الكوكب الأحمر” أصبح في النهاية العالم الجاف الجاف كما هو اليوم ، دون توقف التكهنات حول أي شكل من أشكال الحياة على سطحه.

أثناء الدراسة ، استخدم فريق البحث ، بقيادة سيباستيان إيمانويل لورو من جامعة روما تير ، طريقة مشابهة لتلك المستخدمة على الأرض لاكتشاف البحيرات المدفونة في القارة القطبية الجنوبية والقطب الشمالي.

استند فريق البحث في نتائجه إلى أكثر من 100 عملية رصد رادار لـ Mars Express تم إجراؤها بين عامي 2010 و 2019 ، بعد إطلاق المركبة الفضائية في عام 2003.

وكل هذه “المياه المحتملة” ، وفقًا لصحيفة الغارديان البريطانية ، تشير إلى احتمال وجود حياة جرثومية على المريخ أو تحت السطح ، وفقًا لشبكة سكاي نيوز عربية.

READ  المراجعات ريف بدوي يتعرض للاضطهاد من قبل السعودية - مرة أخرى

لاحظ العلماء أن التركيزات العالية من الملح يمكن أن تمنع الماء من التجمد في هذا المكان البارد ، حيث تقدر درجة حرارة السطح في القارة القطبية الجنوبية بـ -172 درجة فهرنهايت تحت الصفر (ناقص 113 درجة مئوية) ، وهي ترتفع تدريجيًا مع العمق.

قد تكون هذه المسطحات المائية مثيرة للاهتمام من الناحية البيولوجية ، وقد خلص الباحثون إلى أن “البعثات المستقبلية إلى المريخ يجب أن تركز على هذه المنطقة”.

طباعة
البريد الإلكتروني




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *