القانون السعودي الجديد يزيد من جهود مكافحة الاحتيال المالي

القانون السعودي الجديد يزيد من جهود مكافحة الاحتيال المالي

وافقت السلطات في المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي على قانون جديد يهدف إلى مكافحة الاحتيال المالي وخيانة الأمانة. يحدد التشريع الجديد جميع جوانب الجرائم المالية بالتفصيل ويحدد العقوبات القصوى ، مع محاولة مراعاة الوتيرة السريعة للتقدم التكنولوجي في جميع أنحاء العالم.
يعرّف البنك المركزي السعودي الاحتيال بأنه “أي فعل ينطوي على احتيال لمنفعة مالية مباشرة أو غير مباشرة من قبل الجاني أو من قبل الآخرين بمساعدته ، ويسبب خسارة من جانب المحتال”.
بموجب القانون الجديد ، تشمل العقوبات المحتملة على الأشخاص المدانين بارتكاب جرائم مالية ما يصل إلى سبع سنوات في السجن وغرامة قصوى قدرها 5 ملايين ريال سعودي (1.3 مليون دولار).
أي شخص يستولي بشكل غير قانوني على الأموال الممنوحة له من خلال عمله أو عن طريق ائتمان أو شراكة أو وديعة أو قرض يواجه عقوبة بالسجن تصل إلى 5 سنوات وغرامة تصل إلى 3 ملايين ريال سعودي.
كما يغطي القانون الجديد جريمة التحريض. كل من حرض غيره على الاحتيال أو خيانة الأمانة أو وافق على ذلك أو ساعد في ارتكاب جريمة وقعت نتيجة التحريض ، يعاقب بعقوبة تتناسب مع حدود نوع الجريمة.
سيواجه المحكوم عليهم بمحاولة ارتكاب جناية عقوبة لا تتجاوز نصف الحد الأقصى لنوع الجريمة.
هناك أحكام خاصة للجماعات أو العصابات المدانة بالاحتيال المالي المنظم. ولا يجوز أن تقل العقوبات المفروضة على أعضاء هذه العصابات عن نصف الحد الأقصى الذي ينص عليه القانون ولا تزيد على ضعف هذا الحد. وتطبق نفس العقوبة في حالة تكرار هذه الجرائم.
بالإضافة إلى مصادرة جميع الأدوات والمعدات المستخدمة في ارتكاب جريمة مالية. كما يجوز أن يشمل أي حكم صدر تكلفة نشر ملخص الحكم على نفقة المحكوم عليه في جريدة واحدة أو أكثر.
يعطي القانون المحدث للمحاكم السلطة التقديرية لمنح إعفاء من العقوبات المعلنة للأفراد الذين يبذلون جهودًا لإخطار السلطات بجريمة لم يتم اكتشافها ، وقبل أي خسائر ناتجة عن ذلك.

READ  تخطط هيئة الفضاء السعودية للقيام بمهمة علمية على متن محطة الفضاء الصينية

• ديما طلال الشريف مستشارة قانونية سعودية ، ورئيسة قسم القانون الصحي في مكتب المحاماة ماجد غروف وعضو في نقابة المحامين الدولية. تويتر:dimah_alsharif

إخلاء المسؤولية: الآراء التي عبر عنها الكتاب في هذا القسم هي وجهات نظرهم ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر عرب نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *