الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية تتفقان على محادثات حول اتفاقية تجارية

اتفقت الإمارات وكوريا الجنوبية ، الخميس ، على بدء محادثات بشأن اتفاقية تجارية ثنائية تأملان في توسيع الفرص الاقتصادية ، بما في ذلك التعاون في مجال التكنولوجيا وتغير المناخ.

وقالت الإمارات ، في إطار مساعيها لتعزيز قوتها الاقتصادية الشهر الماضي ، إنها ستسعى إلى اتفاقيات اقتصادية واسعة تغطي التجارة والاستثمار مع ثماني دول: الهند وبريطانيا وتركيا وكوريا الجنوبية وإثيوبيا وإندونيسيا وإسرائيل وكينيا. اقرأ أكثر

وقال البلدان في بيان مشترك إن الاتفاقية مع كوريا الجنوبية ، والمعروفة باسم اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة (CEPA) ، تهدف إلى أن تكون “التحرير المتبادل للتجارة في السلع والخدمات والاستثمار”.

قال وزير التجارة الكوري الجنوبي يو هان كو ، “ستكون هذه أول اتفاقية تجارة حرة لنا مع دولة في الشرق الأوسط” ، مضيفًا أن الإمارات العربية المتحدة هي أكبر شريك تجاري لها في الشرق الأوسط.

وقال وزير الخارجية ثاني الزويدي إنه يتوقع أن تبدأ المفاوضات في غضون شهرين وأنه يأمل أن يتم الانتهاء من الصفقة في غضون عام.

قال زودي إنه يأمل أن يتم الانتهاء من نصف اتفاقيات CEPA الثمانية بحلول نهاية عام 2022.

وتأتي مساعي الإمارات لتوسيع علاقاتها الاقتصادية بعد أن تضررت بشدة من الوباء بانكماشها الاقتصادي العام الماضي ، كما تواجه منافسة اقتصادية متزايدة من السعودية.

وقال الزيودي: “تؤمن دولة الإمارات العربية المتحدة أنه في عالم غير مؤكد وسريع التغير ، نظام تجاري مفتوح وتدفق سلس للسلع والخدمات والاستثمارات لضمان الأفضل لنمو مستقر ومستدام”.

وقال هيو إن الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية عززتا التعاون في مجال الطاقة ، مستشهداً كمثال بمحطة الطاقة النووية المرحب بها في أبو ظبي ، والتي تقوم ببنائها شركة كوريا للكهرباء (كيبكو) (015760.KS). اقرأ أكثر

READ  ستكون المملكة العربية السعودية مستثمرًا رئيسيًا في برنامج بنية تحتية بقيمة 800 مليون دولار

تقرير ألكسندر كورنوال بقلم ليزا بارينجتون حرره ريسا كاسولوفسكي

أجهزتنا: مبادئ الثقة في Thomson Reuters.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *