اكتشاف غدة لعابية جديدة في رأس الانسان – اخبار الموقع – المراقبة

اكتشف فريق من العلماء الهولنديين اكتشافًا جديدًا في جسم الإنسان ، خاصة في منطقة الرأس ، عندما تم اكتشاف زوج من الغدد اللعابية الكبيرة ، ملقاة في زاوية حيث يلتقي تجويف الأنف مع الحلق.
وأعلن العلماء أنه إذا تأكدت النتائج ، فإن مصدر الصخور المخفي هذا يمكن أن يمثل أول اكتشاف من نوعه منذ ما يقرب من ثلاثة قرون.
قال الدكتور ماتيس والستار ، الجراح والباحث في معهد السرطان الهولندي والمؤلف المشارك للدراسة: “الآن ، نعتقد أن هناك غدة رابعة”.
قال الدكتور فاليري بيتشو ، اختصاصي علم الأمراض في جامعة روتجرز الذي لم يشارك في الدراسة ، إن الدراسة كانت محدودة وصغيرة ، حيث فحصت عددًا محدودًا من المرضى وأضاف: “لكن يبدو أنهم وجدوا شيئًا ما. وإذا كان الأمر صحيحًا ، فقد يغير الوضع. نحن ننظر إلى الأمراض في هذه المنطقة من الجسم. “
وأعربت الدكتورة إيفون موراي ، أخصائية علاج الأورام بالإشعاع في جامعة ديوك ، عن دهشتها من هذا الاكتشاف وقالت: “لقد صُدمت تمامًا لأننا في عام 2020 ولدينا عضو جديد تم اكتشافه في جسم الإنسان”.
تم الاكتشاف أثناء فحص مجموعة من عمليات المسح من آلة يمكنها محاكاة الأنسجة بتفصيل كبير ، حيث لاحظ الباحثون جسمين غير مألوفين في وسط الرأس ، زوجان من البوصات الطويلة المسطحة بطول بضع بوصات ، عالقة بشكل غير مرئي فوق الأنابيب التي تربط الأذنين بالحلق.
لكن عددًا من المهنيين الطبيين طلبوا المزيد من المعلومات. ومن بين هؤلاء الدكتورة إيفون ، التي لاحظت أن “نظام بيانات سريرية واحد لا يكفي أبدًا”.
وفقًا لتقرير صحفي ، سيقدم كل كتاب تشريح حديث ثلاثة أنواع رئيسية فقط من الغدد اللعابية ؛ أحدهما يقع بالقرب من الأذنين ، والآخر تحت الفك والثالث تحت اللسان ، لكن الاكتشاف الجديد يؤكد وجود غدة رابعة.

READ  منتدى افتراضي سيقدم تحديثًا للشرق الأوسط يوم الاثنين
حصة

طباعة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *